خليج سياسة

اليمن.. معارك محتدمة في مأرب وتعز والحوثيون يعلنون استهداف قاعدة الملك خالد

تجددت المواجهات بين الجيش اليمني ومسلحي جماعة الحوثي في عدة جبهات شمال البلاد وغربها، في حين أعلن الحوثيون استهداف قاعدة جوية جنوب غربي السعودية.

 

وقالت مصادر عسكرية إن المعارك تركزت في جبهتي الكسارة والمشجح بمديرية صرواح غربي محافظة مأرب.

 

وأضافت المصادر أن الجيش اليمني صد هجومًا للحوثيين منذ منتصف الليلة الماضية في جبهة المشجح، مخلفًا خسائر كبيرة في صفوفهم.

 

في غضون ذلك، شنت طائرات التحالف الذي تقوده الرياض غارة استهدفت مواقع وآليات للحوثيين في مأرب خلال اليوميين الماضيين.

 

المعارك في تخوم مأرب ازدادت ضراوة خلال الفترة الأخيرة (رويترز)

جبهة تعز

وفي تعز الساحلية غربًا، تمكن الجيش اليمني من السيطرة على تلة الموشكي وقرية زبيدة غربي المحافظة.

 

وقالت مصادر عسكرية إن الجيش حقق تقدمًا في مديرية مقبنة بعد شنه هجومًا مباغتًا على مواقع تمركز الحوثيين.

 

وأضافت أن المواجهات أسفرت عن مقتل وجرح 35 في صفوف الحوثيين، وإعطاب وإحراق مدرعة تابعة لهم.

 

من جانبها قالت جماعة الحوثي إن قواتها تصدت لما وصفته بالزحف الواسع في تعز، الذي أدى إلى مصرع وجرح عدد كبير من أفرادها.

هجوم حوثي

في سياق متصل، أعلن المتحدث العسكري باسم الحوثيين يحيى سريع “تنفيذ عملية هجومية بطائرة مسيرة على قاعدة الملك خالد الجوية في خميس مشيط” جنوب غربي المملكة العربية السعودية.

وأضاف سريع -في بيان مقتضب- “نفذ سلاح الجو المسير عملية هجومية على قاعدة الملك خالد الجوية بطائرة مسيرة نوع قاصف استهدفت هدفا عسكريًا حساسًا”، مؤكدًا أن الإصابة “اتسمت بالدقة”.

 

ويسعى الحوثيون منذ أكثر من شهرين للسيطرة على مدينة مأرب آخر معاقل الحكومة الشرعية في شمال اليمن، والتي تخضع لحزب الإصلاح المنبثق عن جماعة الإخوان المسلمين وقبائل يمنية.