خليج صحة وتكنولوجيا

بلومبيرغ: الإمارات وإسرائيل تؤسسان مشروعًا مشتركًا للذكاء الصناعي وتكنولوجيا البيانات

قالت شبكة بلومبيرغ الأمريكية، يوم الاثنين، إن شركة التكنولوجيا “جي 42” في أبو ظبي التابعة لمستشار الأمن الوطني الإماراتي، الشيخ طحنون بن زايد، أسست مشروعًا مشتركًا مع شركة رفائيل الإسرائيلية للأنظمة الدفاعية المملوكة للدولة.

 

ويهدف المشروع لتطوير الذكاء الاصطناعي وتحليل البيانات الضخمة لقطاعات تشمل الصحة والسلامة العامة. وتخطط المجموعة الإماراتية لإنشاء مركز بحث وتطوير في إسرائيل.

 

والعام الماضي، اتفقت الإمارات العربية المتحدة على تطبيع العلاقات مع إسرائيل. ومن المرجح أن يعمق التعاون بشأن البيانات علاقة دول الشرق الأوسط في المجال الأمني.

ومجموعة “G42” التي تصف نفسها بأنها شركة ذكاء اصطناعي وحوسبة سحابية، كانت أول شركة إماراتية تنشئ مكتبًا في إسرائيل.

 

ويترأس مجلس إدارة الشركة الشيخ طحنون بن زايد آل نهيان، مستشار الأمن القومي لدولة الإمارات العربية المتحدة وشقيق ولي عهد أبوظبي.

 

وتعمل شركات الذكاء الاصطناعي على مستوى العالم على تطوير أنواع جديدة من برامج المعالجة لإدارة البيانات الضخمة الكبيرة والمعقدة.

 

لكن جمع واستخدام مثل هذه المعلومات كان مصدرًا للتوتر السياسي، خاصة بين الصين والولايات المتحدة ويغذي المناقشات حول خصوصية البيانات التي تؤثر أيضًا على الشركات العالمية.

 

وقال محمد الخاجة، سفير دولة الإمارات في إسرائيل، في بيان: “إن المشروع المشترك الجديد بين رافائيل وجي 42 ليس مجرد شركتين تجتمعان معًا، بل هو تعاون استراتيجي يعزز العلاقة بين إسرائيل والإمارات العربية المتحدة”.

 

وسيتخصص المشروع، الذي يطلق عليه اسم “بريسايت إيه آي”، في تسويق الذكاء الصناعي وتكنولوجيا البيانات الضخمة.

 

وسيضم المشروع المشترك موقعًا للبحث والتطوير في إسرائيل، كما سيطور منتجات لقطاعات من بينها الخدمات المصرفية والرعاية الصحية والسلامة العامة تباع في إسرائيل والإمارات وعلى مستوى العالم.

 

ويضم مجلس إدارة G42 الرئيس التنفيذي بينغ شياو، والرئيس التنفيذي لشركة مبادلة للاستثمار (صندوق ثروة أبوظبي البالغ 232 مليار دولار) خلدون خليفة المبارك.

 

والعام الماضي، اشترت الشركة مراكز بيانات من مبادلة، وحصل صندوق الثروة على حصة أقلية في “جي 42”.

 

وتشمل محفظتها التكنولوجية شركة من المقرر أن تبدأ تجارب على المركبات ذاتية القيادة في أبو ظبي. 

 

ومن المقرر أيضًا أن تنتج “جي 42” ملايين الجرعات من لقاح سينوفارم الصيني في الإمارات، في صفقة استغرقت تصنيع اللقاح في الخارج لأول مرة.

 

وقالت الشركة إن شركة الأسهم الخاصة الأمريكية سيلفر ليك، التي باعت حصة إلى مبادلة في عام 2020، قامت “باستثمار كبير” في “جي 42” الأسبوع الماضي.