اقتصاد

ارتفاع أسهم مصنعي اللقاح في الصين مع رفض ميركل التنازل عن براءات الاختراع

بكين-جوبرس

حصلت أسهم مطوري لقاحات كوفيد-19 في آسيا، يوم الجمعة، على بعض الراحة بعد أن رفضت المستشارة الألمانية اقتراحًا أمريكيًا بالتنازل عن حماية براءات الاختراع لطلقات فيروس كورونا.

وانتعش صانعو اللقاحات الصينيون بعد التراجع يوم الخميس بعد الأنباء الأولية بأن الولايات المتحدة ستدعم المناقشات من أجل التنازل عن حقوق تطوير اللقاحات.

وقالت متحدثة باسم الحكومة الألمانية يوم الخميس لوكالة “بلومبيرغ” الأمريكية إن خطة إدارة بايدن ستخلق “تعقيدات خطيرة” لإنتاج اللقاحات.

مجموعة شنغهاي فوسون الدوائية (Shanghai Fosun Pharmaceutical Group Co)، التي لديها حقوق تطوير وتسويق لقاح “بيونتيك” في الصين، تقدمت  بنسبة تصل إلى 7٪ في هونغ كونغ بعد هبوطها بنسبة 14٪ في اليوم السابق.

واكتسبت شركة وولفاكس للتكنولوجيا الحيوية (Walvax Biotechnology Co)، في شنغهاي، بـ3.7٪، وهي واحدة من أفضل الشركات أداءً في مؤشر CSI 300 القياسي.

وفي الولايات المتحدة، نجحت شركات فايزر (Pfizer In) وبيونتيك (BioNTech SE) ونوفافاكس (Novavax Inc) وكيور فاك (CureVac) في تقليص ركودهم السابق.

وحثَّ بعض المحللين على توخي الحذر بشأن الأخبار قبل إعلان ميركل، حيث قال كارتر جولد، المحلل في باركليز، في مذكرة، إن خطط إدارة بايدن ستفتح فقط مفاوضات في منظمة التجارة العالمية ودول أخرى، وسيظل الأعضاء غير راغبين.

وبالنسبة لعمر رأفت المحلل في “Evercore ISI”، لم يكن الدعم الأمريكي يعني أنها كانت “صفقة مكتملة بنسبة 100٪” كما أنها واجهت معارضة من دول أخرى. وكتب رافت في مذكرة “يبقى أن نرى ما إذا كان موقف القيادة الأمريكية سيؤثر على الآخرين”.

وفي الوقت الذي تكافح فيه العديد من الدول مع عودة ظهور الفيروس، قالت الممثلة التجارية الأمريكية كاثرين تاي، يوم الأربعاء، إن إدارة بايدن ستشارك في مفاوضات بشأن نص تنازل عن الحقوق في منظمة التجارة العالمية. وقال الاتحاد الأوروبي الخميس إنه مستعد للمشاركة.

وكانت اللقاحات عملًا تجاريًا كبيرًا للشركات التي تصنعها، حيث رفعت شركة فايزر، شريك بيونتيك خارج الصين، توقعاتها لمبيعات اللقاحات لعام 2021 إلى 26 مليار دولار هذا الأسبوع فقط.

وشجب الاتحاد الدولي لمصنعي وجمعيات المستحضرات الصيدلانية هذه الخطوة ووصفها بأنها “مخيبة للآمال”.

وقالت المجموعة في بيان: “التنازل هو الحل البسيط ولكن الخاطئ لما هو مشكلة معقدة”. وأضافت “إن التنازل عن براءات اختراع لقاحات كوفيد-19 لن يؤدي إلى زيادة الإنتاج ولن يوفر الحلول العملية اللازمة لمحاربة هذه الأزمة الصحية العالمية”.

المصدر: بلومبيرغ