سياسة

نصر الله: أي مساس بالقدس والمقدسات سيؤدي إلى حرب إقليمية

بيروت-جوبرس

قال الأمين العام لحزب الله اللبناني حسن نصر الله، يوم الثلاثاء، إن التطورات الأخيرة في الأراضي المحتلة أسست لمعادلة تقوم على أن المساس بالقدس والمسجد الأقصى تقابله مواجهة مسلحة.

وأضاف نصر الله في كلمة له بمناسبة ذكرى انسحاب قوات الاحتلال الإسرائيلي من لبنان عام 2000، أن المعادلة التي يجب الوصول إليها هي أن المساس بالقدس والمقدسات سيؤدي إلى حرب إقليمية.

وقال إن على الإسرائيليين أن يفهموا أن المس بالمسجد الأقصى في مدينة القدس المحتلة والمقدسات، مختلف عن أي اعتداء آخر يقومون به، فالرد على ذلك لن يقف عند حدود المقاومة في قطاع غزة.

وأضاف أن الحرب الأخيرة على غزة أظهرت أن حماس قد طورت قدراتها الصاروخية كثيرًا، مضيفًا أن القدرة على مواصلة إطلاق الصواريخ 11 يومًا “هو نتيجة ممتازة جدًا”.

واعتبر أن معركة “سيف القدس” أعادت الاعتبار إلى القضية الفلسطينية، وأسقطت صفقة القرن، ووجهت ضربة قاسية لمسار التطبيع ودوله وإعلامه.

وتعد تصريحات نصر الله التلفزيونية أول تعليق له منذ بدء موجة الانتهاكات الإسرائيلية الأخيرة في القدس المحتلة، وبعدها العدوان على قطاع غزة الذي تواصل 11 يومًا، وتلاه إعلان وقف إطلاق النار يوم الجمعة الماضي.