اقتصاد خليج

“مدينة الحالمين”.. السعودية تزيح الستار عن تصميمات “ذا لاين”

الرياض | جو-برس

كشف ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان اليوم الاثنين عن تصميمات مدينة “ذا لاين” (THE LINE)، والتي تمتد لمسافة 170 كيلومترًا وبارتفاع 500 متر فوق سطح البحر الأحمر، وبعرض لا يتجاوز الـ200 متر.

وأطلق الأمير محمد بن سلمان فكرة “ذا لاين” العام الماضي، وتقول المملكة إنها ستكون نموذجًا عالميًا رائدًا في الاستدامة والعيش المثالي دون الإضرار بالطبيعة.

وتعتبر المدينة جزءًا من مشروع “نيوم” (NEOM) الذي تقيمه المملكة على ساحل البحر الأحمر بتكلفة تصل إلى 500 مليار دولار، كجزء من رؤية 2030 التي يقودها ولي العهد.

تصميمات “ذا لاين”

ومن المفترض أن تعكس تصميمات “ذا لاين”، مستقبل المجتمعات الحضرية التي يجري العمل على جعلها خالية من السيارات وتعتمد على الطاقة النظيفة بشكل كامل.

وتخطط المملكة لجعل شوارع “ذا لاين” بلا سيارات ولا انبعاثات حرارية في سبيل تحقيق هدف الإبقاء على 95% من “نيوم” طبيعية.

ويحاول المشروع استغلال الطاقة المتجددة بنسبة 100% في التنقل والبنية التحتية؛ لجعل صحة السكان ورفاهيتهم أولوية مطلقة، كما تقول الحكومة.

وستقام “ذا لاين” على مساحة لا تتجاوز الـ34 كلم مربع ومن المفترض أن تتسع لقرابة 9 ملايين إنسان، في سابقة هي الأولى من نوعها عالميًا.

تصميمات “ذا لاين”

وسيتنقل السكان سيرًا على الأقدام وسوف يكون بإمكانهم الوصول إلى كافة المرافق والخدمات في مدة لا تتجاوز 5 دقائق، إضافة إلى قطار فائق السرعة يربط بين طرفي المدينة في 20 دقيقة.

وقال الأمير محمد بن سلمان، خلال الكشف عن تصميمات المدينة، إن المملكة وعدت عند إطلاق مشروع “ذا لاين” بإعادة تعريف مفهوم التنمية الحضرية عبر تطوير مجتمعات تتمحور بالأساس حول الإنسان.

وأضاف “اليوم تحقق ذا لاين مثالية العيش وتعالج التحديات الملحّة التي تواجه البشرية.. هذه التصاميم الاستثنائية توضح الهيكل الداخلي للمدينة متعددة الطبقات وتعالج إشكاليات المدن الأفقية التقليدية المنبسطة”.

وأشار ولي العهد السعودي إلى أن المدينة تحقق التناغم التام بين التنمية الحضرية والحفاظ على الطبيعة بكافة مواردها.

كما أشار إلى أن المملكة لا يمكنها تجاهل أزمتي البيئة وطريقة الحياة اللتين تواجهان كافة مدن العالم.

وأشار إلى أن “نيوم” تسعى لأن تكون في طليعة من يقدمون حلولًا جديدة وغير تقليدية لهاتين الأزمتين.

تصميمات “ذا لاين”

وأكد عزم المملكة تنفيذ فكرة “البناء إلى الأعلى” عبر فريق عمل تقوده شركة “نيوم”، ويضم ألمع عقول البناء والهندسة المعمارية في العالم.

وتعتبر “ذا لاين” تأكيدًا على التزام السعودية الراسخ بتقديم مشروع لكافة سكان العالم، وفق والي العهد.

وقال الأمير محمد إن “نيوم مكان لمن يحلمون بغدٍ أفضل”، وإن الجميع سيضع فيها بصمته الإبداعية والابتكارية.

تصميمات “ذا لاين”

تقدم “ذا لاين” طريقة جديدة لتصميم المدن حيث يقوم بالأساس على استغلال “انعدام الجاذبية” من خلال توزيع وبناء مكوناتها في شكل طبقات عمودية.

هذه الطريقة سوف تتيح إمكانية التحرك في الاتجاهات الثلاثة (الأعلى، الأسفل، أفقيًا)، بما يسهل حركة التنقل بين المدارس والمتاجر ومقار العمل، على عكس مفهوم المباني الشاهقة التقليدية.

من الخارج، سيكون جانبا المدينة عبارة عن مرايا عاكسة تمنح المدينة فرادة وتسمح بدمج تفاصيلها في الطبيعة. وتم تصميم المساحات الداخلية بطريقة مبتكرة لتوفير تجارب غير عادية.

وستعمل كافة تصميمات المدينة بشكل رقمي وسوف تعتمد على أحدث تقنيات البناء والتصنيع.

وفي وقت سابق، أطلقت السعودية مدينة “أكساجون” للصناعات المتقدمة، ومدينة “تروجينا” وهي وجهة سياحية عالمية تقدم أول تجربة للتزلج على الثلج في الهواء الطلق بمنطقة الخليج، وكلاهما جزء من “نيوم”.

والعام الماضي نقلت “وول ستريت جورنال” عن أحد المدراء السابقين في “نيوم” أن ولي العهد قال في أحد الاجتماعات عندما ناقشوه في ضخامة المشروع وربما استحالة تنفيذه أو جدواه، إنه يريد أن يبني أهراماته.