خليج سياسة

الإمارات واليابان توقعان اتفاقية الشراكة الاستراتيجية الشاملة

طوكيو | جو-برس

شهد الشيخ خالد بن محمد بن زايد، عضو المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي رئيس مكتب أبوظبي التنفيذي، ورئيس الوزراء الياباني فوميو كيشيدا، يوم الاثنين، توقيع اتفاقية الشراكة الاستراتيجية الشاملة بين البلدين.

وجاء التوقيع على هامش الزيارة التي يجريها نجل رئيس الإمارات للعاصمة اليابانية طوكيو.

ويأتي توقيع الاتفاقية التي أعلنت عام 2018، بمناسبة مرور 50 عاما على العلاقات بين البلدين، وهي تهدف لتعزيز العلاقات على كافة الصعد وتوطيد التعاون في مختلف المجالات.

وتهدف الشراكة لتشجيع المزيد من المشاركات الدبلوماسية والاقتصادية والسياسية والتجارية وتشجيع الاستثمار في كلا البلدين.

وتشمل الشراكة تعزيز التعاون في مجالات السياسة والعمل الدبلوماسي وتعزيز جهود تقديم المساعدات الإنمائية والإنسانية.

كما تشمل أيضاً التعاون في مجالات التجارة والطاقة والاقتصاد والصناعة من خلال تعزيز بيئة الأعمال للتجارة والاستثمار في قطاعات الصناعة والتكنولوجيا، والبنية التحتية والذكاء الإصطناعي والرعاية الصحية.

وتهدف الاتفاقية إلى تعزيز عمل الشركات الصغيرة والمتوسطة ودعم الشراكة في مجالات الزراعة والبيئة والتغير المناخي، والتعليم والعلوم والتكنولوجيا، والدفاع والأمن.

وتعتبر الإمارات عاشر أكبر شريك تجاري لليابان على مستوى العالم، ووفقاً لإحصائيات عام 2021، وهي أكبر شريك استراتيجي لليابان في مجال الطاقة، حيث تستورد طوكيو أكثر من 20% من احتياجاتها النفطية من الإمارات.

وبلغ حجم التبادل التجاري غير النفطي بين البلدين في عام 2021 أكثر من 49 مليار درهم (13.34 مليار دولار) مقارنة بـ 25.7 مليار درهم (7 مليارات دولار) قبل الجائحة.

ونما التبادل التجاري بين البلدين خلال النصف الأول من العام الجاري بنسبة 2.7% مقارنة بالنصف الأول من 2021.

وتعمل أكثر من 340 شركة يابانية في الإمارات وتهتم بقطاعات التكنولوجيا والطاقة المتجددة والنقل والرعاية الصحية والبنية التحتية والصناعة، وتجاوزت قيمة الاستثمارات اليابانية في الإمارات 14 مليار دولار.