اقتصاد خليج

بوتين يؤكد أنه سيواصل العمل مع “أوبك” بقيادة السعودية

موسكو |جو-برس

قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، يوم الأربعاء، إن بلاده ستواصل العمل مع “أوبك” بقيادة المملكة العربية السعودية.

وأضاف بوتين خلال كلمة في منتدى للطاقة في روسيا، أن موسكو عازمة على إبقاء معدلات إنتاج وتصدير النفط عند مستوياتها الحالية حتى 2025.

وأكد أن موسكو لن تتخلى عن مكانتها الرائدة في سوق الطاقة العالمية رغم العقوبات المفروضة عليها من الغرب.

وأشاد الرئيس الروسي بقرار “أوبك+” الأخير خفض الإنتاج بمقدار مليوني برميل يوميا بدءا من نوفمبر تشرين الثاني.

وقال إن موسكو تعتزم مواصلة العمل مع منظمة “أوبك” بقيادة السعودية.

ودعا بوتين إلى عدم تسييس قضية الطاقة المتجددة، واتهم الاتحاد الأوروبي بخفض الاستثمار في النفط والغاز، نافيا مسؤولية بلاده عن ارتفاع أسعار الطاقة في أوروبا.

وقال إن الاتحاد الأوروبي يواصل الترويج للطاقة النظيفة على حساب تطوير قطاعي النفط والغاز، وإن موسكو ستواصل مد أوروبا بالغاز عبر خط “نوردستريم 2” الواصل إلى ألمانيا عبر بحر البلطيق.

كما جدد بوتين اتهام الولايات المتحدة بالوقوف وراء الانفجارات التي أضرّت بخطي “نوردستريم”، مؤخراً، وأدت لتسرب الغاز وإخراج الخطين من الخدمة مؤقتاً، ووصف الأمر بأنه “إرهاب عالمي”.

ويوم الثلاثاء، قال بوتين خلال استقبال نظيره الإماراتي الشيخ محمد بن زايد في سان بطرسبرغ، إن موسكو وأبوظبي تعملان بنشاط في إطار “أوبك+”، من أجل استقرار سوق النفط العالمية.

وقال بوتين إن قرارات التحالف النفطي لا تستهدف أي طرف بعينه وإنما تستهدف ضبط السوق.

وكان الرئيس الأميركي جو بايدن قال خلال مقابلة مع “سي إن إن” أمس الثلاثاء إن الوقت قد حان لإعادة تقييم العلاقات مع السعودية بعد قرار خفض الإنتاج الأخير.

وكان البيت الأبيض وصف القرار بأنه اصطفاف إلى جانب روسيا في حربها ضد أوكرانيا، لكن مسؤولين سعوديين أكدوا أن قرارات “أوبك+” تستهدف ضبط السوق وكبح جماح تراجع الطلب، وأنها تتخذ بالإجماع.