سياسة

وزير خارجية السعودية يترأس وفد المملكة في قمة الجزائر

الرياض | جو-برس

​أناب العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز وزير الخارجية الأمير فيصل بن فرحان لحضور القمة العربية المقررة في الجزائر الشهر المقبل.

وقال الديوان الملكي في بيان يوم الأحد إن العاهل السعودي أناب ولي عهده رئيس مجلس الوزراء الأمير محمد بن سلمان لحضور القمة لكن الأطباء نصحوه بعدم السفر.

وأوضح الديوان أن الأطباء حذروا ولي العهد من خطورة السفر لمسافة طويلة دون توقف تجنبا لرضخ الأذن الوسطى الضغطي.

وبناء على ذلك، تعتذر على ولي العهد السفر إلى الجزائر ذهابا وإيابا خلال يوم واحد.

وأكد البيان وقوف المملكة إلى جانب الجزائر ودعمها لكل ما من شأنه إنجاح القمة المرتقبة.

وأمس السبت، اعتذر الأمير محمد بن سلمان، للرئيس الجزائري عبد المجيد تبون؛ خلال اتصال هاتفي عن عدم تمكنه من حضور القمة.

وفي وقت سابق اليوم، قالت وكالة “الأناضول” التركية، إن 5 قادة خليجيين لن يشاركوا في القمة العربية المقبلة بالجزائر، إلى جانب الملك سلمان بن عبد العزيز وولي عهده.

وتستعد الجزائر لاستضافة القمة العربية المقررة في نوفمبر تشرين الثاني المقبل، والتي ستعقد على مستوى القادة.

وكانت الجزائر تعول على حضور واسع للقادة العرب الذين لم يجتمعوا منذ قمة 2019 التي عقدت في تونس.

وحاولت الجزائر إقناع الدول العربية المناهضة لبشار الأسد بحضور الأخير أو من ينوب عنه، وقال تبون أواخر العام الماضي، إن القمة ستعقد وفق مقررات بلاده أو لن تعقد.

وكان قادة دول مجلس التعاون الخليجي الست، وقادة الدول العربية، تلقوا في وقت سابق دعوات رسمية لحضور القمة العربية.

جدير بالذكر أن القمة الأخيرة عقدت على مستوى الزعماء في تونس عام 2019، وكان مقررا عقد القمة في مارس آذار الماضي، لكنها أرجئت بسبب ظروف الجائحة، وفق ما أعلنته الجامعة العربية.