سياسة

قوات الاحتلال تقتحم نابلس وتشتبك مع “عرين الأسود”

القدس المحتلة | جو-برس

استشهد خمسة فلسطينيين وأصيب نحو عشرين آخرين في خلال اقتحام قوات الاحتلال لمدينة نابلس في الضفة الغربية، فجر الثلاثاء.

وشنت قوات الاحتلال عملية على مجموعة “عرين الأسود” المتمركزة في نابلس والتي استهدفت جنود الاحتلال مؤخرا.

وقالت إعلام عبري إن جيش الاحتلال أنهى العملية التي شنها في مدينة نابلس.

وتتمركز قوات الاحتلال حاليا خارج المدينة وتفرض عليها حصارا مستمرا.

وقالت الصحة الفلسطينية إنها تتعامل مع عشرين إصابة بينها 5 في حالة خطيرة.

وقالت الرئاسة الفلسطينية إن الرئيس محمود عباس يتواصل مع العديد من الأطراف لوقف العدوان على نابلس.

وأصدر عباس أوامر بالتواصل مباشرة مع الولايات المتحدة، وحذر مجلس الوزراء الفلسطيني من جرائم جديدة للاحتلال.

وتخضع نابلس لحصار خانق منذ أسبوعين على خلفية ظهور جماعة “عرين الأسود”.

واستشهد شاب سادس بعد إصابته برصاص الاحتلال خلال مشاركته في مظاهرة بمدينة النبي صالح برام الله وفق وزارة الصحة الفلسطينية.

بيان عرين الأسود

وأصدرت جماعة عرين الأسود بيانا دعت فيه الفلسطينيين لعدم الاستسلام ومواجهة الاحتلال.

واشتبكت الجماعة مع قوات الاحتلال التي حاول اقتحام نابلس في وقت مبكر الثلاثاء.

وقالت القناة الـ13 العبرية إن جيش الاحتلال استهدف بنايات كانت المجموعة تتحصن بها، بصواريخ مضادة للدروع.

واستخدم الاحتلال القناصة ودفع بعشرات الآليات العسكرية وحاولت القوات الخاصة اقتحام المدينة.

واشتبكت قوات الأمن الفلسطينية مع قوات الاحتلال لمنع اقتحام المدينة.

ودعت حركة حماس المقاومين لمواصلة التصدي للاحتلال ودعت لنفير عام والاشتباك دفاعا عن نابلس.

وأعلنت الجبهة الشعبية لتجرير فلسطين للنفير العام وأعلنت لجنة تنسيق الفصائل لإضراب شامل في نابلس يوم الثلاثاء، ويوم غضب عند الحواجز.