إيران تنفي صلتها باستهداف سفينة إسرائيلية في بحر العرب

طهران | جو-برس

نفت الحكومة الإيرانية، يوم الأحد، صلتها بالهجوم الذي طال إحدى السفن الإسرائيلية أمام سواحل عُمان يوم الخميس، في حين قالت وسائل إعلام عبرية إن الهجوم جاء ردًا على سيبراني طال نظام القطارات في إيران الشهر الماضي.

وقالت وزارة الخارجية الإيرانية إن الاتهامات الموجهة لطهران بشأن الهجوم “لا أساس لها”. وأكدت أنها لا تستطيع تأكيد التقارير المتداولة بشأن دور “المقاومة” في الهجوم.

وكانت قناة “العالم” الإيرانية قالت إن الهجوم الذي طال السفينة الإسرائيلية مؤخرًا جاء ردًا على هجوم إسرائيلي على مطار الضبعة في منطقة القصير بسوريا، وأدى إلى مقتل اثنين.

وقال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زاده إن “وجود إسرائيل في أي منطقة يؤدي إلى زعزعة الأمن والاستقرار فيها”.

وقُتل اثنان من أفراد طاقم ناقلة النفط المملوكة لرجل الأعمال الإسرائيلي إيال عوفر، إثر هجوم تعرضت له، يوم الخميس، قبالة سلطنة عمان.

ووجهت إسرائيل أصابع الاتهام نحو إيران وقالت إن الهجوم جرى بطائرة من دون طيارة.

ويعتقد المسؤولون الإسرائيليون أن الهجوم جاء ردًا على هجوم سيبراني استهدف القطارات في إيران، بحسب ما نشرته “تايمز أوف إسرائيل”، يوم الأحد.

وأحدث متسللون فوضى في نظام القطارات الإيراني أوائل يوليو تموز الماضي؛ بعدما نشروا مواعيد مزيفة وزعموا إلغاء رحلات، ونشروا هذه المعلومات على لوحات العرض بالمحطات في أنحاء البلاد.

ونشر المتسللون رقم الهاتف الخاص بالمرشد الأعلى الإيراني علي خامنئي، وطلبوا منهم تقديم معلومات تتضمن أرقام هواتفهم.

وهذه ليست المرة الأولى التي تتعرض فيها سفينة إسرائيلية لهجوم في بحر العرب حيث شهد العام الماضي العديد من الهجمات على سفن إسرائيلية أو إيرانية في مياه المنطقة.

شارك