تقرير أميركي: قوات آبي أحمد ترتكب تطهيرًا عرقيًّا ممنهجًا في تيغراي

قالت صحيفة نيويورك تايمز إنها اطلعت على تقرير سري للحكومة الأميركية يقول إن مسؤولين في الحكومة الإثيوبية ومقاتلين من مليشيات متحالفة معهم يقودون حملة تطهير عرقي ممنهجة في إقليم تيغراي شمالي البلاد.

ويوثق التقرير الذي أعد في وقت سابق من شهر فبراير شباط الجاري، عمليات نهب واغتصاب وتهجير لعدد من القرى، حيث لا يعرف مصير عشرات الآلاف من الأشخاص.

ويشير التقرير إلى أن مقاتلين ومسؤولين من إقليم أمهرة انضموا إلى عمليات التطهير العرقي في تيغراي في سياق دعمهم لرئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد.

وقالت نيويورك تايمز إن الوضع المتردي في الإقليم على خلفية الحملة العسكرية التي أطلقها آبي أحمد في نوفمبر تشرين الثاني الماضي، ضد جبهة تحرير تيغراي، يتبلور ليصير أول امتحان كبير لإدارة الرئيس الأميركي جو بايدن في أفريقيا.

وأشارت الصحيفة إلى أن الرئيس السابق دونالد ترامب لم يكن له اهتمام يذكر بالقارة السمراء ولم يزرها قط، لكن الرئيس بايدن وعد بمقاربة أكثر نشاطًا.

وهذا الشهر أيضًا، وثَّقت منظمة العفو الدولية قيام قوات إريترية تدعم آبي أحمد جريمة حرب راح ضحيتها مئات المدنيين في مدينة كيسمايو بإقليم يتغراي.

شارك