بن سلمان: ننظر إلى “إسرائيل” كـ”حليف محتمل” وليس كـ”كعدو”

الرياض | جو-برس

قال ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان إنه لا ينظر إلى “إسرائيل” كعدو وإنما كـ”حليف محتمل”، في حال أنهت مشكلتها مع الفلطسينيين.

وأضاف في لقاء أجرته معه مجلة “أتلانتيك” الأميركية أن هناك العديد من الأمور التي يمكن للجانبين العمل فيها بشكل مشترك، لكنه قال إن هناك بعض المشكلات التي يجب حلها قبل ذلك.

وفي شأن آخر، قال الأمير السعودي إيران إنها دولة جارة وستظل هكذا إلى الأبد، وإنه لا يمكن لأي من البلدين التخلص من الآخر، وإنه من الأفضل للطرفين أن يجدا حلًا لخلافاتهما.

وأكد أن الرياض تبحث عن آلية تمنح البلدين فرصة للتعايش، وأنها أجرت مفاوضات واسعة مع طهران خلال الفترة الماضية.

وقال إن تصريحات الجانب الإيراني فيما يتعلق بحل الخلافات مع بلاده “محل ترحيب”، وإن المفاوضات “سوف تستمر”، وإنه يأمل في إيجاد حلول ترضي الطرفين.

وأعرب عن اعتقاده بأن امتلاك أي بلد في العالم لقنبلة نووية تمثل خطرًا سواءً كانت إيران أو غيرها. وأضاف “نحن لا نرغب في اتفاق نووي ضعيف؛ يؤدي في النهاية إلى النتيجة التي لا نريدها”.

وقال ولي العهد السعودي إنه لا ينظر إلى “إسرائيل” كـ”عدو”، وإنما كـ”حليف محتمل” في حال أنهت مشاكلها مع الفلسطينيين.

كما قال إنه لا يهتم لنظرة الرئيس الأميركي جو بايدن له، وإن على الأخير أن ينظر إلى مصلحة بلاده. لأن هناك من يرغب في الاستفادة من إمكانيات المملكة التي تتصدر مؤشرات النمو في العالم.

شارك