الإمارات تطلق سراح محامي “خاشقجي” بعد إلغاء حكم بحبسه

أبوظبي | جو-برس

أفرجت السلطات في أبوظبي يوم السبت عن المحامي الأميركي، عاصم غفور، الذي كان معتقلًا منذ منتصف يوليو تموز بتهم تتعلّق بغسل الأموال والتهرب الضريبي.

وقالت صحيفة نيويورك تايمز إن غفور شوهد صباح السبت في مطار دبي استعدادا للسفر.

وتم توقيف غفور في نفس المطار منتصف يوليو تموز خلال رحلة ترانزيت إلى اسطنبول، وحوكم بالسجن ثلاث سنوات.

وأدين المحامي الأميركي بالتهرب الضريبي وغسل الأموال، وجرى تغريمه أيضا 1.3 مليون دولار، إلى جانب نحو 5 ملايين دولار قيل إنه هرّبها بطريقة غير قانوينة عبر الإمارات.

وقالت صحيفة “نيويورك تايمز”، إن غفور كان متواجدًا يوم السبت في مطار دبي الدولي بانتظار رحلة متجهة إلى مدينة إسطنبول التركية بعد إلغاء حكم الحبس الصادر بحقه.

احتجزت السلطات في أبوظبي غفور في يوليو تموز عندما كان في مطار دبي متجهًا إلى اسطنبول؛ على خلفية إدانته غيابيًا بتهم بينها غسل الأموال والتهرب الضريبي.

وتم الحكم عليه بالسجن ثلاث سنوات وبغرامة قدرها 1.36 مليون دولار ومصادر نحو 5 ملايين دولار قيل إنها حوّلها بشكل غير قانوني عبر الإمارات.

لكن محكمة غسل الأموال والتهرب الضريبي في أبوظبي ألغت، يوم الأربعاء الماضي، الحكم الصادر بسجن محامي “خاشقجي” بعد أن قدّم استئنافًا مع الإبقاء على الغرامة.

ونقلت “نيويورك تايمز” عن فيصل محمود غيل، محامي غفور، أن السلطات في أبوظبي أطلقت سراح موكله بعد دفع الغرامة، وأنه غادر على متن طائرة عائدة إلى الولايات المتحدة.

وتابع غيل أن غفور ليس هدفًا حاليًا لأي تحقيق وسيعود إلى ممارسة المحاماة.

وأضاف “لم نكن سعداء برؤيته محتجزًا في المقام الأول، لكننا سعداء لأنهم أطلقوا سراحه”.

وكان غفور محاميًا للصحفي السعودي، جمال خاشقجي. الذي قتل على أيدي عملاء سعوديين في قنصلية بلاده في إسطنبول عام 2018.

كما عمل المحامي الأميركي على عدة قضايا متعلقة بالأمن القومي والإرهاب، وهو أيضا يتولى المهام القانونية للباحثة التركية خديجة جنكيز، خطيبة خاشقجي.

وكانت وكالة أنباء الإمارات قالت إن قضية غفور تعود إلى “ورود طلب مساعدة قضائية من السلطات الأميركية بشأن تحقيقات تجريها عن المتهم بتهمة التهرب الضريبي، وقيامه بإجراء تحويلات مالية مشبوهة”.

وفي يوليو تموز الماضي، نفت السلطات الأمريكية أي تدخل في هذه القضية بعد صدور الحكم الأولي ضد غفور.

وقالت الخارجية الأميركية إن قضية غفور لا تبدو مرتبطة بقضية خاشقجي، وأكدت أنها أجرت اتصالات رفيعة لإطلاق سراحه.

شارك