بعد توافق الفصائل.. بدء تسجيل الناخبين الفلسطينيين تمهيدًا للانتخابات

انطلقت الأربعاء 10 فبراير/ شباط 2021 عملية تسجيل الناخبين ميدانيًا في الأراضي الفلسطينية استعدادًا للانتخابات العامة المقررة بعد 3 أشهر.

ويأتي هذا التطور بعد اتفاق الفصائل الفلسطينية على قضايا تتعلق بتنظيم الاقتراع، وكانت محل خلاف بينها.

وفي كلمة مسجلة، قال رئيس لجنة الانتخابات المركزية الفلسطينية حنا ناصر إن التسجيل الميداني للناخبين غير المسجلين حتى الآن في اللوائح الانتخابية سيستمر حتى 16 من الشهر الجاري.

وستكون العملية شاملة الانتخابات التشريعية والرئاسية، وهي أول انتخابات من نوعها منذ 15 عامًا.

ونص المرسوم الرئاسي على إجراء الانتخابات الفلسطينية على 3 مراحل؛ بداية بالتشريعية في 22 مايو/أيار، فالرئاسية في 31 يوليو/تموز، ثم انتخابات المجلس الوطني (خارج فلسطين) في 31 أغسطس/آب.

وتوصلت الفصائل الفلسطينية الثلاثاء 9 فبراير/شباط في ختام اجتماعها بالقاهرة لاتفاق بشأن إجراء الانتخابات الفلسطينية وفق الجداول التي تضمنها مرسوم الرئيس الفلسطيني.

وأكد البيان الختامي للحوار الفلسطيني في القاهرة ضمان حياد الأجهزة الأمنية في الضفة وغزة وعدم تدخلها في الانتخابات.

كما نص على اتخاذ آليات تضمن إجراء الانتخابات في مدينة القدس المحتلة والضفة الغربية وقطاع غزة، والتعهد باحترام وقبول نتائجها.

وقررت حركة الجهاد الإسلامي عدم المشاركة في الانتخابات المقبلة، وبررت ذلك بأن سقفها اتفاق أوسلو “الذي أهدر حقوق الشعب الفلسطيني وثوابته”.

وأبدت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين تحفظها على البيان الختامي لكونه لم ينص على التمسك بقرارات المجلسين الوطني والمركزي بالتحلل من اتفاق أوسلو.

وتلقى الرئيس الفلسطيني محمود عباس الثلاثاء 9 فبراير/شباط اتصالًا هاتفيًا من رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية.

وجاء الاتصال عقب إصدار البيان الختامي لحوار الفصائل الفلسطينية في القاهرة.

وأكد هنية للرئيس عباس موقف حماس المتعلق بالاستمرار في الحوار وصولًا لإنجاح إجراء الانتخابات وإنهاء الانقسام.

شارك