طهران تنفي صلتها بتفجير خليج عمان ونتنياهو يتوعد بالرد

​نفت وزارة الخارجية الإيرانية، الاثنين، مسؤوليتها عن التفجير الذي طال سفينة مملوكة لرجل أعمال “إسرائيلي” في خليج عمان هذا الأسبوع، وقالت إن اتهام دولة الاحتلال لطهران بتفجير السفينة لا أساس له من الصحة.

وقال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زاده، في مؤتمر صحفي، إن تحركات “تل أبيب” تثير الشكوك والزعزعة في المنطقة، وإنها تعلم أن رد طهران على أي تهديد لأمنها سيكون حاسماً ودقيقاً.

واتهم خطيب زاده، دولة الاحتلال بزعزعة أمن واستقرار المنطقة، وقال إن حديثها عن سعي بلاده لامتلاك سلاح نووي مجرد استهلاك محلي.

وفي وقت سابق الاثنين، اتهم ريس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو حكومة الاحتلال طهران باستهداف سفينة في خليج عمان كانت قادمة ميناء الدمام السعودي في طريقها إلى سنغافورة.

وهدد نتنياهو، بالرد على هذا الهجوم، وقال إن إيران هي العدو الأكبر لـ”إسرائيل”، وأن الأخيرة تضربها على كل الجبهات.

وقال نتنياهو، في حديث مع الإذاعة الرسمية العبرية، “من الواضح أن هذا عمل إيراني.. إيران هي العدو الأكبر لإسرائيل، ونحن نضربها على كل الجبهات”.

وأكد نتنياهو إن “تل أبيب” لن تسمح لإيران بامتلاك سلاح وقدرات نووية لا باتفاق ولا من دونه، مشيرًا إلى إنه أبلغ الرئيس الأميركي جو بايدن بهذا الموقف في الاتصال الهاتفي الذي جرى بينهما قبل أقل من أسبوعين.

ووقع الانفجار الجمعة الماضي في السفينة “إم في هليوس ري” وهي في طريقها إلى سنغافورة؛ مما أدى إلى إصابتها ببعض الأضرار.

ووصلت السفينة الأحد إلى ميناء في دبي بالإمارات لإجراء أعمال صيانة.

والسفينة -التي يملكها رجل أعمال إسرائيلي- أول سفينة إسرائيلية يتم الإبلاغ عن تعرضها لهجوم في المنطقة، وكانت هجمات مماثلة استهدفت في السابق ناقلات نفط وسفن شحن.

ويوم السبت، قال وزير جيش الاحتلال بيني غانتس إن “تقييمه المبدئي” أن إيران مسؤولة عن الانفجار الذي استهدف السفينة.

ويأتي الانفجار وسط توترات شديدة بين “تل أبيب” وطهران على خلفية إمكانية عودة واشنطن للاتفاق النووي الإيراني، والغارات والإسرائيلية على جماعات مسلحة تقول إنها مدعومة من إيران في سوريا.

وفي وقت سابق، قال مسؤول دفاعي أميركي إن الانفجار تسبب في حدوث فتحات في جانبي جسم السفينة.

ونقلت إذاعة (كان) العبرية عن مالك السفينة رامي أونغر أن “الأضرار فتحتان، قُطر كل منهما نحو 1.5 متر، وليس واضحا إلى الآن إن كان هذا بسبب نيران صواريخ أم ألغام ثُبتت بجسم السفينة”.

ولم يسفر الانفجار عن إصابة أي من أفراد طاقم السفينة التي تحمل علم الباهاماس.

واتهمت واشنطن إيران بشن عدد من الهجمات على السفن في مياه الخليج الاستراتيجية، من بينها هجمات على أربع سفن، منها ناقلتا نفط سعوديتان في مايو أيار 2019. ونفت إيران قيامها بتلك الهجمات.

شارك