الأمم المتحدة: الحرب ابتعلت جيلًا من اليمنيين و400 ألف طفل يواجهون الموت

دعت الأمم المتحدة، الدول المانحة إلى تخصيص 3.85 مليار دولار، لتمويل المساعدات الإنسانية في اليمن في عام 2021، مؤكدة أن ثلثي السكان بحاجة لمساعدات.

جاء ذلك في بيان نشرته المنظمة الدولية الاثنين قبيل انعقاد مؤتمر وزاري لجمع التبرعات لليمن، في مدينة جنيف.

وتتوقع الأمم المتحدة تقديم الدعم والمساعدة الإنسانية، لـ16 مليون يمني، هذا العام، لمنع انتشار واسع للمجاعة، بحسب البيان.

وقالت المنظمة إن ثلثي سكان اليمن، بحاجة للمساعدات، لكي يتمكنوا من الصمود والبقاء على قيد الحياة.

ويعاني نحو نصف أطفال البلاد دون سن الخامسة، من سوء التغذية الحاد، وقد يموت 400 ألف منهم في حال عدم توفر العلاج العاجل، وفق البيان.

وبالنسبة لمعظم الناس، أصبحت الحياة في اليمن الآن لا تطاق. الأطفال في اليمن، يعانون بشكل خاص من ظروف جهنمية، بحسب الأمين العام للمنظمة أنطونيو غوتيريش.

وتعليقًا على مؤتمر المانحين، قال غوتيريش: “الحرب تبتلع جيلا كاملاً من اليمنيين. يجب أن نضع حداً لذلك، والبدء في التعامل مع تداعياتها الهائلة على الفور”.

وتشارك أكثر من 100 دولة على المستوى الوزاري، في الفعالية الدولية لجمع التبرعات لليمن التي تعقد اليوم. وتشرف على تنظيم اللقاء الأمم المتحدة وسويسرا والسويد.

ويعيش منذ 2014 على وقع حرب مدمرة بين الحوثيين المدعومة من إيران والحكومة الشرعية المدعومة من التحالف الذي تقوده الرياض.

وقد خلقت هذه الحرب أسوأ مأساة إنسانية وأودت بحياة نحو 230 ألف يمني، في العالم بحسب الأمم المتحدة.

شارك