مجلس الأمن يرحب بانتخاب سلطة تنفيذية جديدة في ليبيا

رحّب مجلس الأمن الدولي، الأربعاء 10 فبراير/شباط 2021 باختيار السلطة التنفيذية الليبية الجديدة، دعا لتشكيل حكومة شاملة تمهيدًا للانتخابات العامة المقررة نهاية العام.

جاء ذلك في بيان أصدرته البعثة الأممية إلى ليبيا بشأن نتائج الحوار الليبي الذي اختمم أعماله السبت 6 فبراير/شباط 2021،في جنيف، برعاية الأمم المتحدة.

ودعا البيان إلى الإسراع بتشكيل حكومة جديدة شاملة للجميع على النحو المنصوص عليه في خارطة الطريق.

كما دعا مجلس الأمن جميع الأطراف إلى التنفيذ الكامل للاتفاق الموقع في 23 أكتوبر/ تشرين الأول 2020.

وحثّ الدول الأعضاء على احترام ودعم التنفيذ الكامل لهذا الاتفاق، بما في ذلك انسحاب جميع القوات الأجنبية والمرتزقة من ليبيا دون تأخير.

كما دعا مجلس الأمن جميع الدول الأعضاء إلى الامتثال الكامل لحظر توريد الأسلحة عملاً بقرارات مجلس الأمن ذات الصلة.

وشدد على أهمية وجود آلية تتسم بالمصداقية لمراقبة وقف إطلاق النار على أن تكون بقيادة ليبية وتحت إشراف أممي.

واختار الحوار الليبي سلطة تنفيذية جديدة مؤقتة بقيادة الدبلوماسي السابق محمد المنفي (رئيسًا للمجلس الرئاسي)، ورجل الأعمال عبد الحميد دبيبة (رئيسًا للحكومة).

ومن المقرر أن تقود السلطة التنفيذية الجديدة ليبيا حتى إجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية في 24 ديسمبر/ كانون الأول 2021.

ولقيت نتائج الحوار الليبي ترحيبًا دوليًا وإقليميًا وحتى على المستوى الليبي، بيد أن تنفيذ ما تم الاتفاق عليه ربما يصطدم بالكثير من التحديات.

شارك