بعد ساعات من إطلاق الهذلول.. السعودية تطلق سراح الناشطة نوف عبد العزيز

أفرجت السلطات السعودية الأربعاء 10 فبراير/ شباط 2021 عن الناشطة نوف عبد العزيز، التي كانت معتقلة منذ يونيو 2018.

وكتب “التحالف الإقليمي للمدافعات عن حقوق الإنسان في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا”، تغريدة قال فيها، إن نوف عبد العزيز أصبحت أمس الأربعاء “خارج السجن”.

ونشر عشرات الناشطين السعوديين تغريدات تحتفل بالإفراج عن نوف، رغم أن سلطات المملكة لم تصدر بياناً رسمياً حول ذلك.

وعبد العزيز هي أكاديمية سعودية درست الأدب العربي في إحدى جامعات المملكة، بالتزامن مع انخراطها في العمل الصحفي.

وتم احتجاز عبد العزيز في 6 يونيو/ حزيران 2018 ضمن ما يعرف إعلاميا بقضية “عملاء السفارات”، والتي تضم 17 متهماً.

ووجهت النياية السعودية للمتهمين تهمًا من بينها: القيام بعمل منظم للتجاوز على الثوابت الدينية والوطنية، التواصل المشبوه مع جهات خارجية.

وجاء الإفراج عن الناشطة السعودية بعد ساعات من إطلاق سراح الناشطة الحقوقية المعروفة، لجين الهذلول.

وتعتبر نوف من الناشطات النسويات المعروفات في المملكة، وهي من الأصوات المؤيدة للإصلاح الدستوري في المملكة السعودية.

شارك