بريطانيا تؤكد التزامها بمعاقبة المتورطين في قتل “خاشقجي”

أعلن وزير الخارجية البريطاني دومينيك راب، الثلاثاء، أن بلاده ملتزمة بمحاسبة المسؤولين عن مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي، بعد إعلان واشنطن عقوبات جديدة على مسؤولين سعوديين.

وقال راب، في مقابلة أجرتها معه شبكة “سي إن إن” الأميركية، إن المملكة المتحدة “لن تتخلى عن التزاماتها في مجال حقوق الإنسان”.

ولفت إلى أن بلاده قامت فعليًّا العام الماضي بمعاقبة عشرين شخصًا كانوا مسؤولين بشكل مباشر عن مقتل خاشقجي.

وأضاف أن العقوبات التي فرضتها بريطانيا ضد هؤلاء المسؤولين شملت “تجميد الأصول وحظر التأشيرات”، من دون مزيد من التفاصيل.

وأكد أن استهداف المملكة المتحدة للمسؤولين عن مقتل خاشقجي “جاء قبل صدور التقرير الأميركي الأخير”، لكنه شدد على بقاء الرياض شريكًا مهمًّا لبلاده في عدة مجالات وقضايا، في إطار أمن واستقرار المنطقة ككل.

وقُتل خاشقجي​​​​​​​ في الثاني من أكتوبر تشرين الأول 2018، داخل قنصلية الرياض بمدينة إسطنبول، في قضية هزت الرأي العام الدولي.

ورفعت إدارة جو بايدن هذا الشهر السريَّة عن تقارير مخابراتي يخلص إلى أن ولي العهد السعودي محمد بن سلمان أجاز اختطاف أو قتل الصحفي الراحل؛ لأنه كان يرى فيه تهديدًا للمملكة.

وتحت مسمَّى “حظر خاشقجي”، فرضت واشنطن عقوبات على أكثر من سيعين سعوديًّا، ليس بينهم ولي العهد، قالت إنهم متورطين بشكل أو بآخر في الجريمة.

شارك