دراسة: الفوارق الطبقية تهدد النسيج الطبقي في لندن

أظهرت دراسة أجرتها وكالة “نايت فرانك” البريطانية للاستشارات العقارية أن لندن أصبحت المدينة الأولى في العالم من حيث عدد أصحاب الملايين الذين يعيشون فيها، متفوقة بذلك على نيويورك.

لكن الأرقام الحكومية الرسمية تشير إلى أن أكثر من ربع سكان العاصمة البريطانية يعيشون في فقر، وهو ما يرى فيه خبراء اتساعًا في الفجوة الطبقية بين الفقراء والأغنياء.

ووفق الدراسة هناك نحو 850 ألف شخص يملك كل منهم مليون دولار أميركي على الأقل. بالمقابل يعاني من الفقر 28 بالمئة من سكان المدينة و39 بالمئة من أطفالها.

ومع أن الطرفين يعيشان في حيز مكاني واحد، فإن الفجوة الطبقية بينهما تتسع، الأمر الذي ينذر بعواقب وخيمة قد تهدد النسيج الاجتماعي للمدينة.

شارك