السيسي: نسعى حاليًا لتطوير العلاقات مع كافة دول الخليج

قال الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، الأربعاء، إن أمن الخليج جزء من الأمن المصري، مشيرًا إلى أن القاهرة تعمل تطوير العلاقات مع كافة دول الخليج خلال المرحلة الراهنة.

جاء ذلك خلال اجتماع موسع الثلاثاء مع ممثلين عن القوات المسلحة المصرية عقب انتهاء فعاليات الندوة التثقيفية الـ33 بمناسبة “يوم الشهيد”.

وتأتي هذه التصريحات بعد أيام من بدء لقاءات مصرية قطرية لتفعيل ما تم الاتفاق عليه في قمة “العلا” التي استضافتها السعودية في يناير الماضي.

وقال السيسي، إن “علاقات مصر مع الأشقاء العرب تاريخية وممتدة عبر التاريخ”، مؤكداً حرص بلاده على تطوير واستقرار تلك العلاقات.

وأكد أن القاهرة حريصة على الدفع بهذه العلاقات لآفاق أرحب في كل فرصة ومناسبة، مضيفًا: “مصر تسعى لذلك”.

وشدد على أن سياسة مصر تتمثل في “انفتاح واعتدال وتوازن شديد مع كل الأشقاء العرب سواء متفقين أو مختلفين معهم” في العلاقات الخارجية.

وتحرص القاهرة على استقرار العلاقات مع دول الخليج وتطويرها خلال هذه المرحلة، بحسب الرئيس المصري.

ووجه السيسي “الشكر والتقدير والاحترام للأشقاء في الخليج على وقوفهم مع الدولة المصرية في أصعب الظروف التي مرت بها خلال العصر الحديث”.

وأضاف في هذا السياق: “أمن الخليج جزء لا يتجزأ عن الأمن القومي المصري، وهذه ليست عبارات نرددها، ولكنه منهج واستراتيجية وثوابت السياسة الخارجية المصرية”.

وتتزامن التصريحات مع تصعيد حوثي في الهجمات على المملكة العربية السعودية، وتهديدهم باستهداف مناطق أكثر حساسية في العمق السعودي.

وحظي السيسي بدعم من السعودية والإمارات والكويت والبحرين عقب إطاحته بالرئيس الراحل محمد مرسي في يوليو تموز 2013، على خلفية احتجاجات واسعة خرجت ضده في 30 يونيو حزيران من العام نفسه.

شارك