إيران تؤكد تعرض إحدى سفنها التجارية لقصف في مياه المتوسط

قالت الحكومة الإيرانية، الجمعة، إن إحدى سفنها الإيرانية تعرضت لهجوم، الأربعاء، خلال إبحارها باتجاه أوروبا، ووصفت العمل بأنه إرهاب وقرصنة بحرية.

وقال المتحدث باسم مؤسسة الملاحة البحرية الإيرانية، علي غياثيان، إن السفينة التجارية “شهر كرد”، تعرضت لهجوم في البحر المتوسط، دون وقوع إصابات.

وأصاب الانفجار جسم السفينة وأدى إلى نشوب حريق محدود تمكن طاقم السفينة من إخماده على الفور من دون وقوع إصابات، بحسب غياثياني.

وتم إصلاح الأضرار الناجمة عن الانفجار، وأكملت السفينة بعد ذلك مسارها، بحسب المتحدث، الذي وصف بأنه “عمل إرهابي وقرصنة بحرية تتعارض مع القانون الدولي وأمن الملاحة البحرية التجارية”.

وشدد المتحدث على أن إيران تعتزم “ملاحقة المسؤولين عن الحادث قانونيًا عبر المؤسسات الدولية”.

وكانت صحيفة “إندبندنت” بنسختها الفارسية، قالت الخميس، إن سفينة تجارية إيرانية أصيبت بصاروخ يحتمل أن يكون من نوع جو – أرض تسبب بحريق في عدة حاويات على ظهر السفينة.

وقالت الصحيفة إن صاروخًا ضرب صباح الخميس سطح سفينة الحاويات الإيرانية “شهر كرد” شرق البحر المتوسط ​​بالقرب من المياه الإقليمية لسوريا، ما أدى إلى تدمير عدة حاويات ونشوب حريق صغير على ظهر السفينة.

 وأضافت: “يبدو أن الهجوم نفذَّه الجيش الإسرائيلي ردًّا على الهجوم البحري للحرس الثوري الإيراني على السفينة التجارية الإسرائيلية “هيليوس راي” في المياه الإقليمية لسلطنة عمان”.

وفي اليوم نفسه، كشفت صحيفة “وول ستريت جورنال” الأميركية أن “إسرائيل” استهدفت ما لا يقل عن 12 ناقلة نفط إيرانية أو تحمل نفطًا إيرانيًا متجهة إلى سوريا خلال السنة ونصف الماضية.

ومطلع الشهر الجاري، وجه رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو اتهاماً مباشرًا لإيران باستهداف سفينة إسرائيلية في مياه الخليج قبالة سواحل عمان نهاية فبراير شباط الماضي، فيما نفت طهران هذه الاتهامات.

وتتزامن هذه التفجيرات مع تأزم الخلاف بين واشنطن وطهران بشأن آلية إحياء الاتفاق النووي الذي انسحب منه دونالد ترامب في 2018.

وتسعى دولة الاحتلال إلى الحيلولة دون إحياء الاتفاق أو التوصل لاتفاق جديد، وقد هددت مرارًا باستهداف المصالح أو القوات الإيرانية في المنطقة.

وتعتبر الملاحة الدولية في المنطقة أحد أبرز الأسلحة التي تستخدمها الأطراف في خلافاتها السياسية، حيث تمر 90 بالمئة من التجارة الدولية عبر الشرق الأوسط.

وشهدت مياه الخليج خلال العامين الماضيين حوادث استهداف للناقلات التي تحمل النفط السعودي الإماراتي إلى دول أوروبا، إضافة إلى تعرض ناقلة نفط إيرانية لهجوم صاروخي سابق قبالة السواحل السعودية في البحر الأحمر.

شارك