مجلس يطالب بوقف القتال في اليمن قبل وقوع كارثة

حذر منسق الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في اليمن، ديفيد غريسلي، الخميس، من أن أي خيار خاطئ قد يدفع اليمن إلى أسوأ مجاعة يشهدها العالم منذ عقود، في حين ندد مجلس الأمن بتواصل المعارك وطالب الأطراف بوقف العمليات قبل وقوع كارثة.

وأشار غريسلي إلى أن خيار المانحين في الفترة المقبلة ذو أهمية بالغة، وحث الدول المانحة وشركاء العمل الإنساني في اليمن على تقديم الدعم العاجل.

وكان فريق العمل الإنساني في اليمن أصدر خطة الاستجابة للعام الجاري، والتي تقدر بـ3.8 مليارات دولار، لتمويل مساعدات لنحو 16 مليون يمني.

من جانبه، أدان مجلس الأمن الدولي الهجمات عبر الحدود ضد السعودية، داعيًا إلى ضرورة وقف التصعيد من كل الأطراف، بما في ذلك التصعيد الحوثي في مأرب.

وقال مجلس الأمن في بيان إن التصعيد في مأرب يعرض مليون نازح لخطر جسيم، ويهدد الجهود المبذولة لتأمين تسوية سياسية، كما أدان عمليات تجنيد الأطفال في مأرب.

ودعا المجلس جميع الأطراف إلى العمل مع المبعوث الخاص إلى اليمن للتفاوض بدون شروط مسبقة لوقف إطلاق النار والتوصل إلى تسوية سياسية.

شارك