السعودية تقول إنها أنفقت 4.5 مليار دولار لدعم الشركات في مواجهة “كورونا”

قال صندوق التنمية الصناعية السعودي، الخميس، إنه قدم دعمًا بقيمة 4.5 مليار دولار العام الماضي، معظمه للشركات الصغيرة، في مسعى من المملكة لدعم الشركات المتضررة من جائحة كورونا.

وقال الصندوق في بيان: “تم منح القروض إلى 201 شركة في قطاعات الصناعة والتعدين والطاقة والخدمات اللوجستية”.

وأضاف أن مبلغ 4.5 مليار دولار يشمل بعض القروض غير المتعلقة بحالة الطوارئ الصحية العالمية.

وتسلط الأرقام مزيدًا من الضوء على حجم مساعدة المملكة للشركات الأصغر، والتي تضمنت أيضًا برنامج تأجيل قروض بقيمة 20.5 مليار دولار وضعه البنك المركزي السعودي.

وتأسس الصندوق الصناعي في السبعينيات من القرن الماضي، لتقديم قروض متوسطة وطويلة الأجل للقطاع الصناعي الخاص.

وفي يونيو حزيران الماضي، أُطلقت مبادرات تبلغ قيمتها حوالي مليار دولار لدعم أكثر من 500 شركة صناعية تضررت من الفيروس، وشملت تأجيل وإعادة هيكلة أقساط قروض.

وبدأ صندوق التنمية الصناعية السعودي في تمويل مشاريع الطاقة واللوجستيات والتعدين في المملكة في عام 2019.

وقال إبراهيم المعجل، الرئيس التنفيذي لصندوق التنمية الصناعية السعودي، إن الصندوق سيواصل مساهماته هذا العام “بهدف جذب الاستثمارات، وتحويل المملكة إلى قوة صناعية رائدة ومركز لوجستي عالمي”.

شارك