قناة عبرية: عباس تلقَّى رسالتين شديدتي اللهجة من “تل أبيب” وواشنطن

قالت قناة عبرية، الجمعة، إن لقاءً سريًا جمع الرئيس الفلسطيني محمود عباس (أبو مازن) برئيس جهاز الشاباك الإسرائيلي، الجنرال نداف أرغمان.

وأفادت القناة العبرية الـ”12″، بأن أرغمان نقل رسالة تحذير إسرائيلية شديدة اللهجة إلى (أبو مازن) ترتبط بثلاثة قضايا “خرجت تماًما عن السيطرة”، حسب قوله. 

والملفات الثلاثة، بحسب القناة، جهود السلطة الفلسطينية بشأن التحقيق ضد دولة الاحتلال في المحكمة الجنائية الدولية، ونية حركة فتح خوض الانتخابات للمجلس التشريعي في مايو أيار المقبل في قائمة مشتركة مع حركة حماس، والاتفاق المتوقع حول تشكيل حكومة مشتركة بين حركتي “فتح” و”حماس”.

وبالتوازي مع رسالة أرغمان، وصل ممثل عن الإدارة الأميركية سرًا إلى مدينة رام الله، وسلَّم الرئيس الفلسطيني، رسالة تحذير مشابهة، بحسب القناة.

ولفتت القناة إلى وجود مخاوف لدى الطرفين، الإسرائيلي والأميركي، من احتمال أن تؤدي المفاوضات بين “فتح” و”حماس” المقامة في القاهرة إلى تعزيز مكانة “حماس” في الضفة الغربية المحتلة.

كما تخشى سلطة الاحتلال من أن تحصل حماس على بعض الحقائب الوزارية أو الميزانيات في الحكومة الفلسطينية الجديدة.

ومن المقرر إجراء الانتخابات التشريعية الفلسطينية،  في 22 مايو أيار المقبل، على أن تجرى الانتخابات الرئاسية يوم 31 يوليو تموز.

وتعتبر نتائج انتخابات المجلس التشريعي المرحلة الأولى في تشكيل المجلس الوطني الفلسطيني، وسوف يتم استكمال انتخابات المجلس الوطني في 31 أغسطس آب المقبل.

شارك