حملة سعودية لتوفير مئة ألف وظيفة في السياحة خلال العام الجاري

أطلقت وزارة السياحة السعودية، الجمعة، حملة “مستقبلك سياحة” بهدف توفير 100 ألف فرصة وظيفة بحلول نهاية العام الجاري، وذلك عن طريق تقديم حوافز للقطاع الخاص.

وتدخل الحملة تدخل ضمن استراتيجية الوزارة لتنمية رأس المال البشري، بهدف توفير مليون وظيفة بنهاية 2030.

وتطرح الحملة عددًا من الحوافز لفائدة الشركات السياحية في القطاع الخاص، ضمنها رفع نسبة دعم الأجور لمدة عامين، وفق البيان.

وتسعى الحملة لتحفيز القطاع الخاص لضخ مزيد من الطاقات الشابة لتغطية جميع احتياجات القطاع السياحي وتوطين الوظائف المستهدفة، بحسب البيان.

وقالت وزارة السياحة إنها “تعاونت مع عدد من الجهات من ضمنها وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية، وصندوق تنمية الموارد البشرية (هدف) والمؤسسة العامة للتدريب المهني والتقني”.

وشمل التعاون أيضًا شركاء في القطاع الخاص، بإعداد البرامج اللازمة لتحقيق المستهدفات الخاصة بتطوير رأس المال البشري.

وأطلقت السعودية في أكتوبر تشرين الثاني الماضي، أكبر استراتيجية لتطوير رأس المال البشري في القطاع السياحي المحلي.

وتضم الاستراتيجية 20 برنامجًا تسعى من خلالها لتوفير مليون وظيفة خلال السنوات الـ10 المقبلة.

وتتماشى الاستراتيجية مع “رؤية المملكة 2030” في تطوير القطاع السياحي وتعزيز مكانته في خلق الفرص الوظيفية والمساهمة في رفع الناتج المحلي.

وتتضمن برامج تطويرية للكوادر السعودية تهدف إلى العمل التدريجي على توطين وظائف القطاع السياحي، وضمان توفر الكوادر المؤهلة لشغل هذه الوظائف.

وتهدف الاستراتيجية لتقديم أعلى معايير جودة التعليم من خلال المؤسسات التعليمية والتدريبية المحلية والدولية ذات العلاقة.

تتضمن برامج لتطوير القدرات الوطنية في مجالات صناعة السياحة، وفق المعايير العالمية.

كما تتضمن دعم الشركات المتوسطة والصغيرة لتطوير أعمالها وإسهامها في توفير الفرص الوظيفية للسعوديين والسعوديات في مجموعة واسعة من الأنشطة والقطاعات المرتبطة بالقطاع السياحي.

شارك