3 قتلى في حريق بمخيم للروهينغا في بنغلاديش

لقى 3 أشخاص مصرعهم اليوم في حريق اندلع بمخيم للاجئين الروهينغا في منطقة كوكس بازار جنوب شرقي بنغلاديش، والقريبة من الحدود مع ميانمار التي فر منها هؤلاء النازحون.

ونقلت وكالة الأناضول -عن أحد اللاجئين في مخيم كوتوبالونغ- قوله إن ما لا يقل عن امرأة واحدة (19 عامًا) وطفلين يبلغان من العمر 6 و9 سنوات، لقوا مصرعهم جراء الحريق، وأضاف أن عددا آخر ما زال في عداد المفقودين.

وأظهرت مقاطع فيديو بثها ناشطون في مواقع التواصل احتراق عشرات الخيم، وسط حالة من الهلع والخوف بين اللاجئين، ولم يعرف حتى هذه الساعة سبب الحريق.

وصرح زعيم رابط شباب الروهينغا مايو خان للوكالة نفسها أن الحريق خرج عن السيطرة، وأنه تسبب في تدمير أكثر من 700 خيمة بأحد أكبر مخيمات أقلية الروهينغا المسلمة في بنغلاديش.

السيطرة على الحريق

وذكر المفوض الإضافي بمفوضية إغاثة اللاجئين والعودة إلى الوطن محمد شمسود دوزا أن سلطات بنغلاديش تلقت بلاغ الحريق، وقامت بالتعامل معه وتحاول السيطرة عليه. وتتبع هذه المفوضية إدارة الكوارث والطوارئ في بنغلاديش.

ويعيش أكثر من مليون شخص من أقلية الروهينغا في ملاجئ بنيت بصورة أساسية من ألواح البولي إيثيلين وأعمدة الخيزران، في مخيمات غير منظمة في كوكس بازار التي تبعد نحو 300 كيلومتر جنوب العاصمة داكا.

وعبَر ما يقرب من 750 ألفًا منهم الحدود بعدما شنت جيش ميانمار حملة قمع استهدفت الأقلية المسلمة بالبلاد في أغسطس آب 2017، وقالت الأمم المتحدة إن حملة القمع التي مورست ضد الروهينغا ترقي إلى جريمة إبادة، وهو ما رفضته سلطات ميانمار.

المصدر: الجزيرة

شارك