مصر.. مقترح برلماني باستبدال الحبس الاحتياطي بـ”السوار الإليكتروني”

 

تقدمت النائبة المصرية سميرة الجزار بمقترح برلماني يقضي بتركيب “سوار إلكتروني” للسجناء بديلًا عن السجن.

ويقضي المقترح، بحسب ما نقلته “سكاي نيوز“، عن الجزار، الثلاثاء، بتركيب سوار إلكتروني في قدم المحبوسين احتياطيًا من سجناء الرأي، والمحكوم عليهم بأحكام حبس وعقوبات بسيطة، والغارمات، ومن عليهم أحكام مراقبة. 

وطالبت البرلمانية المصرية، بإحالة الاقتراح لرئيس مجلس الوزراء، ووزراء الداخلية والعدل والاتصالات، لبحث سبل تنفيذه، بما يتوافق مع المواد (54، 93، 96) من الدستور المصري، التي تتطابق مع الاتفاقيات والعهود والمواثيق الدولية لحقوق الإنسان.

وقالت الجزار إن المقترح جاء بدوافع إنسانية ومن أجل التخفيف على السجناء وذويهم وللحد من ظاهرة التزاحم في السجون ومنع تعرض الأشخاص غير الخطيرين للعزلة الاجتماعية، مشيرة إلى أن الأمر سيوفر الكثير من النفقات على الدولة.

وأضافت النائبة عن الحزب المصري الديمقراطي، أن من بين دوافعها لتقديم المقترح “ثقتها في أن الرئيس عبد الفتاح السيسي مستمع جيد، ويطبق الأفكار الجيدة التي تعرض عليه”، مشيرة إلى أن مصر “تبني مدينة إلكترونية كاملة، وأن هذا المقترح يتواكب مع جهود الدولة بطبيعة الحال”.

وأشارت الجزار إلى أن المقترح، “يساعد هؤلاء الأشخاص على العيش مع أسرهم، والعمل والإنتاج، خصوصًا للغارمات اللاتي من الممكن أن يعملن في منازلهن، ويقدمن إسهامات إيجابية للمجتمع”، مضيفة أن المقترح يحد من تكرار السلوك الإجرامي.

وتستشهد البرلمانية المصرية بتجارب أكثر من 40 دولة في هذا المضمار، مشيرة إلى أن هناك أكثر من 350 ألف شخص حول العالم يرتدون مثل هذا السوار.

شارك