بريطانيا تبحث مع أميركا وألمانيا وفرنسا مبادرات سلام بشأن اليمن

قال وزير خارجية بريطانيا دومينيك راب، الثلاثاء، إنه التقى مع نظيره الأميركي أنتوني بلينكن وكذلك وزيري خارجية ألمانيا وفرنسا لبحث مبادرات سلام من أجل اليمن.

وأضاف راب في تغريدة مستخدمًا صور أعلام الدول الأربع بدلًا من ذكر أسمائها في رسالته “من الضغط من أجل السلام في اليمن، إلى منع إيران من أن تصبح قوة نووية، تقف بريطانيا والولايات المتحدة وفرنسا وألمانيا معًا كقوة للخير”.

وتابع “التقيت شخصيًا لأول مرة اليوم مع بلينكن وهايكو ماس (وزير خارجية ألمانيا) وجان إيف لو دريان (وزير خارجية فرنسا) لبحث التحديات والفرص التي تنتظرنا”.

ويعيش اليمن على وقع حرب مدمرة منذ سبع سنوات، وتقول الأمم المتحدة إن هذه الحرب خلقت أسوأ أزمة إنسانية في القرن الحادي والعشرين.

وطرحت السعودية، المنخرطة في الحرب إلى جانب حكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي، الاثنين، مبادرة لوقف القتال، لكن الحوثيين، المدعومين من إيران، رفضوها وتعهدوا بمواصلة القتال.

شارك