مصر توقع اتفاقية مع “سينوفاك” الصينية لتصنيع لقاح كورونا وتوزيعه على أفريقيا

القاهرة-جوبرس

 أعلنت وزيرة الصحة المصرية، الثلاثاء، هالة زايد، أن بلادها ستوقع اتفاقية مع شركة “سينوفاك” الصينية لبدء تصنيع لقاحات فيروس كورونا في مصر وتصديرها إلى دول أفريقيا.

وجاءت تصريحات زايد خلال مؤتمر صحفي عقد بحضور السفير الصيني لدي مصر، لياو لي تشانغ، قالت خلاله إن مصر ستصنع لقاحات فيروس كورونا من خلال الشركة القابضة للمستحضرات الحيوية واللقاحات “فاكسيرا”، موضحة أن منظمة الصحة العالمية كانت قد أرسلت خبراء دوليين لتقييم أداء مصانع شركة.

كما أضافت الوزيرة في تصريحاتها أن بلادها ستوقع أيضًا اتفاقية مع شركة “سينوفارم” الصينية لشراء جرعات من اللقاح وتطعيم المواطنين المصريين، لما أثبته اللقاح من فعّالية في مواجهة الفيروس.

وأشارت زايد إلى العلاقات الصينية المصرية التي شهدت الكثير من التطور والتعاون لا سيما في ظل تفشي الجائحة، مؤكدة أن مصر تسعى للمشاركة في المرحلة الثالثة من تجارب سريرية لـ17 لقاح صيني في طور الأبحاث، “من أجل الإنسانية”.

وبدأت مصر هذا الشهر حملة تطعيم كبار السن والمرضى المصابين بأمراض مزمنة باللقاحات المضادة لفيروس كورونا. وقالت الحكومة إنها أعدت 40 مركزًا للتطعيم، اعتمادًا على لقاحي “سينوفارم” الصيني و”أسترازينيكا” البريطاني.

وبلغ مجموع الإصابات في مصر 169.706 حالات في حين بلغ عدد المتعافين 150.924 حالة وبلغ مجموع الوفيات 11.602 حالات.

شارك