بنغلاديش.. ارتفاع عدد ضحايا حريق مخيم لاجئي الروهينغا لـ28 شخصًا

ارتفع عدد من لقوا حتفهم إثر الحريق الذي اندلع في أحد مخيمات لاجئي الروهينغا بمنطقة كوكس بازار الحدودية، جنوبي بنغلاديش، إلى 28 شخصًا على الأقل فضلًا عن أكثر من 40 مصابًا.

جاء ذلك بحسب تصريحات أدلى بها، فجر الأربعاء، كياو وين، المدير التنفيذي لشبكة بورما لحقوق الإنسان، ومقرها العاصمة البريطانية لندن.

وقال المصدر في تصريحاته إن ما يقرب من 15 ألف مأوى دمرت في النيران التي اندلعت في مخيم (بالوخالي) بالمدينة البنغالية، وتوفي 28 شخصًا على الأقل وأصيب أكثر من 40 آخرين.

وكانت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، قد أعلنت الثلاثاء، في آخر حصيلة مصرع أكثر من 15 شخصًا، جرّاء الحريق.

والثلاثاء، قال يوهانس فان دير كلاو، ممثل المفوضية الأممية في بنغلاديش، إنه تعذر الوصول إلى 400 شخص بعد الحريق في المخيم المذكور.

وتستضيف بنغلاديش أكثر من مليون لاجئ من الروهينغا في مخيمات مدينة “كوكس بازار”، التي تعتبر أكبر مخيم للاجئين في العالم.

ولا يزال نحو 600 ألف من الروهينغا يعيشون في ميانمار، لكن دون حقوق المواطنة.

وتعتبر ميانمار الروهينغا “مهاجرين غير نظاميين” جاؤوا من بنغلاديش، بينما تصنفهم الأمم المتحدة “الأقلية الأكثر اضطهادًا في العالم”.

ومنذ أغسطس آب 2017، تسببت حملات القمع الوحشية التي يشنها الجيش ومليشيات بوذية متطرفة ضد الأقلية المسلمة بإقليم أراكان في ميانمار، في تعذيب وقتل آلاف الرجال والنساء والأطفال المسلمين، وفق مصادر محلية ودولية.

شارك