صورة جوية تظهر عدد السفن التي تنتظر عبور قناة السويس

لا تزال الجهود التي تبذلها السلطات المصرية لتعويم سفينة الحاويات العملاقة “ايفر غيفين” مستمرة لإعادة فتح القناة أمام العديد من السفن الأخرى التي تنتظر العبور.

صور جوية تظهر عدد السفن التي تنتظر عبور قناة السويس

وأظهرت صور جوية التي نشرتها “بلانيت لاب” والتي تظهر العشرات من السفن المتوقفة لحين إتمام عمليات التعويم وإعلان إعادة فتح القناة بعد إعلان هيئة قناة السويس تعليق الحركة فيها مؤقتًا، الخميس.

ويعود الحادث بشكل أساسي إلى انعدام الرؤية الناتجة عن سوء الأحوال الجوية نظرًا لمرور البلاد بعاصفة ترابية، بلغت معها سرعة الرياح 40 عقدة، مما أدى إلى فقدان القدرة على توجيه السفينة ومن ثم جنوحها، وفق بيان سابق عن الهيئة.

ويبلغ وزن السفينة العالقة 224 ألف طن، وكانت في طريقها إلى ميناء روتردام في هولندا عندما خرجت عن مسارها.

وقالت الشركة المشغلة للسفينة في بيان إن السفينة، التي يبلغ ارتفاعها 400 متر تقريبًا، محصورة عبر ممر تجاري حيوي عند علامة القناة (الكيلو 151).

وأعلنت هيئة قناة السويس، الجمعة، اكتمال 87 بالمئة من عمليات التجريف عند مقدمة السفينة فيما تلقت القاهرة عرضًا من الولايات المتحدة للمساعدة في جهود تعويم السفينة.

وقالت الهيئة، الخميس، إن ما بين 15 إلى 20 ألف متر مكعب من الرمل يتوجب إزالته في سبيل تعويم سفينة الحاويات العملاقة. وأوضحت أنه يجرى العمل حاليَا على القيام بأعمال “التكريك” بواسطة كراكتين من كراكات الهيئة وهما الكراكة مشهور والكراكة العاشر من رمضان.

وقالت إن هناك جهودًا لتسهيل عملية التعويم بإزالة الرمال المحتجزة عند مقدمة سفينة من خلال أربع حفارات أرضية، فضلًا عن أعمال الشد والدفع للسفينة بواسطة 9 قاطرات عملاقة في مقدمتهم القاطرتين بركة 1 وعزت عادل بقوة شد 160 طن لكل منهما.

المصدر: سي إن إن
شارك