مدَّته 25 عامًا.. طهران وبكين توقعان اتفاقًا استراتيجيًّا يشمل مجالات سياسية واقتصادية

قالت وزارة الخارجية الإيرانية إن طهران وبكين ستوقعان السبت اتفاق تعاون تجاري واستراتيجي مدته 25 عامًا.

وقال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زاده إنه سيتم توقيع “الوثيقة الشاملة للتعاون”، اليوم على هامش زيارة وزير الخارجية الصيني وانغ يي، الذي وصل مساء الجمعة إلى طهران.

وتتضمن الاتفاقية “خارطة طريق متكاملة وذات أبعاد اقتصادية وسياسية، بحسب تصريح زاده للتليفزيون الرسمي.

وتركز الاتفاقية، بحسب زاده، على “الأبعاد الاقتصادية التي تعد المحور الأساس لها ومشاركة إيران في مشروع الحزام والطريق” وهي الخطة الصينية الضخمة لإقامة مشاريع بنى تحتية تعزز علاقات بكين التجارية مع آسيا وأوروبا وأفريقيا.

ويعود مشروع الاتفاقية إلى زيارة الرئيس الصيني شي جين بينغ إلى طهران في يناير كانون الثاني 2016، حين قرر مع الرئيس حسن روحاني تعزيز العلاقات بين البلدين.

وتعهد البلدان في ذلك الحين في بيان مشترك بـ “إجراء مفاوضات لإيجاد اتفاق تعاون موسع لمدة 25 سنة” ينص على “تعاون واستثمارات متبادلة في مختلف المجالات، ولا سيما النقل والموانئ والطاقة والصناعة والخدمات”.

وسيتم توقيع الاتفاقية ظهرًا في مبنى الخارجية الإيرانية بين الوزير محمد جواد ظريف ونظيره الصيني.

شارك