الرئيس المصري لنظيره الفرنسي: مصر تولي “سد النهضة” أهمية قصوى

قالت الرئاسة المصرية إن الرئيس عبدالفتاح السيسي أكد الأحد، خلال اتصال هاتفي مع نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون، إيلاء مصر أقصى درجات الاهتمام لتطورات ملف سد النهضة، في إطار الدفاع عن حقوقها التاريخية في مياه النيل.

وأضافت الرئاسة في بيان أن السيسي شدد خلال المكالمة على أهمية التوصل إلى اتفاق قانوني شامل وملزم بينها وبين السودان وإثيوبيا بشأن قواعد تعبئة وتشغيل السد.

ووفقا لبيان الرئاسة المصرية، فقد أكد ماكرون أنه يتطلع أن تتوصل مصر والسودان وإثيوبيا، إلى حل يحقق مصالح كافة الأطراف في أقرب وقت ممكن.

وتتفاقم أزمة “سد النهضة” الإثيوبي بين السودان ومصر وإثيوبيا، مع تعثر المفاوضات الفنية بينها، والتي بدأت منذ نحو 10 سنوات، ويديرها الاتحاد الأفريقي منذ أشهر.

وتصر أديس أبابا على الملء الثاني للسد في يوليو/تموز المقبل، حتى لو لم تتوصل إلى اتفاق بشأنه، في حين تتمسك القاهرة والخرطوم بعقد اتفاقية تضمن حصتهما السنوية من مياه نهر النيل‎ البالغة 55.5 مليار متر مكعب، و18.5 مليار متر مكعب على التوالي.

شارك