أنييس كالامار تتولى الأمانة العامة لمنظمة العفو الدولية

أعلنت منظمة العفو الدولية، الاثنين، تعيين الخبيرة الدولية في مجال حقوق الإنسان أنييس كالامار أمينة عامة جديدة للمنظمة بأثر فوري.

وقالت المنظمة -التي تتخذ في لندن مقرًا لها- إن اختيار كالامار التي قادت تحقيق الأمم المتحدة في جريمة مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي عام 2018، جاء بعد بحث مكثف على الصعيد الدولي.

وأضافت أن الفرنسية البالغة 56 عامًا والتي عملت سابقًا لصالح منظمة العفو بين عامي 1995 و2001، سوف تتولى منصبها لولاية من 4 سنوات.

من جهتها، قالت كالامار في بيان “أتشرف بتولي منصب الأمين العام والعمل إلى جانب أنصار منظمة العفو في جميع أنحاء العالم حتى ندافع معًا عن حقوق الإنسان ونطالب باحترامها لجميع الناس”.

مسيرة كالامار المهنية الطويلة قادتها لتولي تحقيقات في مجال حقوق الإنسان في أكثر من 30 دولة، ونشرت أعمالها بشكل واسع.

كذلك تولت منصب مديرة مبادرة حرية التعبير العالمية في جامعة كولومبيا عام 2013.

وفي عام 2017، عُينت مقررة خاصة للأمم المتحدة بحالات الإعدام خارج نطاق القضاء والإعدامات التعسفية، وترأست التحقيق في جريمة مقتل خاشقجي.

والأسبوع الماضي، قالت كالامار إن مسؤولًا سعوديًا كبيرًا هدد حياتها عقب التحقيق.

وكالامار التي تخلف جولي فيرهار على رأس منظمة العفو أصبحت الآن المتحدثة الرئيسية باسم منظمة تملك مكاتب في أكثر من 70 دولة.

شارك