واشنطن تضع عشرة ملايين دولار على رأس “قاتل” رفيق الحريري

عرض برنامج مكافآت من أجل العدالة الخاص بوزارة الخارجية الأمريكية، الاثنين، مبلغ عشرة ملايين دولار لمن يدلي بمعلومات عن عضو في “حزب الله” أدين بجريمة اغتيال رئيس الوزراء اللبناني السابق رفيق الحريري.

ويُعتقد أن المدان سليم عياش متوار في لبنان، وقد رفض الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله تسليمه.

وأعلن برنامج مكافآت من أجل العدالة الخاص بوزارة الخارجية الأمريكية أن المكافأة ستمنح في مقابل “معلومات تقود إلى تحديد مكان أو التعرف” على سليم عياش، أو “معلومات تؤدي إلى منعه من الانخراط في عملية إرهابية دولية ضد شخص أمريكي أو ممتلكات أمريكية”.

وفي ديسمبر كانون الأول الماضي، دانت المحكمة الخاصة بلبنان التي أنشأتها الأمم المتحدة عياش غيابيًا بتهمة قتل الحريري، وحكمت عليه بالسجن مدى الحياة.  

ويُعتقد أن عياش البالغ 57 عامًا متوار في لبنان، وقد رفض الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله تسليمه.

وأفادت المحكمة أنها ستحاكم عياش أيضا في ثلاث هجمات استهدفت سياسيين لبنانيين. 

 

نبيه برِّي: لبنان سيغرق كسفينة تيتانيك إذا لم تتشكل حكومة

 

وقالت الخارجية الأمريكية إن عياش خطط أيضًا لإلحاق الأذى بجنود أمريكيين.

وكان رفيق الحريري رئيسًا لوزراء لبنان قبل استقالته في أكتوبر تشرين الأول 2004. وقد قُتل في فبراير شباط 2005 عندما فجّر انتحاري شاحنة مليئة بالمتفجرات أثناء مرور موكبه المدرّع. وخلّف الهجوم 22 قتيلاً و226 جريحًا.

وأطلق اغتيال الحريري شرارة ثورة الأرز التي دفعت الجيش السوري للخروج من لبنان.

وتصنف الولايات المتحدة حزب الله منظمة إرهابية، لكن الحزب يتمتع بنفوذ سياسي في لبنان ويشغل مقاعد في البرلمان.

شارك