الأردن.. الملكة نور تصف اتهام ابنها بالترتيب لانقلاب بـ”الافتراءات”

قالت الملكة نور، الأحد، إن ابنها الأمير حمزة بن الحسين، بالترتيب لانقلاب على أخيه الملك عبد الله الثاني، ليست سوى “افتراءات”.

وشنت السلطات الأردنية السبت حملة اعتقالات طالت شخصيات بارزة ومسؤولين سابقين كبارًا، لأسباب قالت إنها تتعلق بأمن البلاد.

وأكدت الملكة، وهي الزوجة الرابعة للملك الراحل الحسين بن طلال، أنها “تصلي لتسود الحقيقة والعدالة لجميع الضحايا الأبرياء”.

واعتبرت الملكة نور والدة الأمير حمزة الأحد أن الاتهامات بحق ابنها ليست سوى “افتراءات” وأكدت أنها “تصلي لتسود الحقيقة والعدالة لجميع الضحايا الأبرياء”.

وفي وقت سابق، أكد الأمير حمزة الأخ غير الشقيق للملك عبد الله الثاني في تسجيل فيديو سلمه محاميه إلى “بي بي سي” أنه وضع تحت الإقامة الجبرية.

ولفت الأمير حمزة إلى اعتقال عدد من أصدقائه ومعارفه وسحب حراسته وقطع خطوط الاتصال والإنترنت عنه، مؤكدًا أنه لم يكن جزءُا “من أي مؤامرة أو منظمة تحصل على تمويل خارجي”.

لكنه انتقد “انهيار منظومة الحكومة والفساد وعدم الكفاءة في إدارة البلاد” ومنع انتقاد السلطات.

والأمير حمزة هو الابن الأكبر للملك الراحل حسين من زوجته الأمريكية الملكة نور، وعلاقته رسميّا بأخيه الملك عبد الله جيدة وهو قريب من الناس وشيوخ العشائر.

وقد سمى الملك عبد الله الأمير حمزة وليًا لعهده عام 1999 بناء على رغبة والده الراحل، لكنه قام بتنحيته في 2004 ليسمي ابنه الأمير حسين وليًا للعهد.

شارك