قطر تفتتح مركزًا لتعليم اللغة العربية في موسكو

علنت وزارة الخارجية القطرية، الأحد، افتتاح “مركز قطر للغة العربية” في العاصمة الروسية موسكو، بهدف تقديم دورات لغة الضاد للدارسين الروس.

وأوضحت الوزارة في بيان أن الكيان الجديد يتبع مركز التعاون الروسي– القطري.

وخلال الافتتاح، قال سفير الدوحة في موسكو الشيخ أحمد بن ناصر آل ثاني، إن “معرفة اللغة العربية تتيح فهم ثقافة دولتنا والمنطقة العربية ككل”.

بدورها، أكدت ديانا شارمادوفا، المدير العام لمركز التعاون، أن افتتاح هذا المركز “خطوة إضافية تعكس المستوى الرفيع لعلاقات الشراكة بين البلدين”.

ومركز التعاون الروسي– القطري، هو منظمة مستقلة غير ربحية تعمل على تطوير المبادرات المتبادلة التي تحافظ على الحوار ذي الطابع الاقتصادي، مع تحسين العلاقات من خلال مكاتبها الموجودة في البلدين.

ومن مهام “مركز قطر للغة العربية”، تقديم دورات لغة الضاد للدارسين الروس.

واللغة العربية من أكثر اللغات انتشارًا ونموا بالعالم، ويتوزع متحدثوها في مناطق عدة لاسيما في الوطن العربي، وذات أهمية قصوى لدى المسلمين فهي لغة القرآن الكريم. 

وفي 2018، أطلقت قطر معجم الدوحة التاريخي للغة العربية، وهو الأول من نوعه، والذي يتتبّع شجرة نسب المفردة العربية منذ ولادتها وأطوار حياتها حتى وصلت إلينا بدلالاتها العصرية، ويحفظ للعرب لغتهم وهويتهم وحضارتهم.

شارك