الإمارات تتعهد باستثمار 3 مليارات دولار في العراق وتعرض تطوير موانئه

قالت وكالة الأنباء الرسمية الأحد إن الإمارات ستستثمر ثلاثة مليارات دولار في العراق.

جاء ذلك في بيان مشترك في ختام زيارة رئيس الوزراء العراقي مصطفي الكاظمي للإمارات.

وقال البيان الذي أوردته الوكالة “أعلنت دولة الإمارات استثمارها مبلغ ثلاثة مليارات دولار في جمهورية العراق الشقيق”.

وتهدف المبادرة إلى تعزيز العلاقات الاقتصادية والاستثمارية وخلق فرص جديدة للتعاون والشراكة.

كما تهدف لدفع عجلة النمو الاقتصادي والاجتماعي والتنموي لدعم الشعب العراقي، بحسب البيان.

من جهته، أعرب نائب رئيس الإمارات، حاكم دبي محمد بن راشد آل مكتوم، استعداد الإمارات لمد يد المساعدة اللوجيستية للعراق في قطاع الموانئ.

جاء ذلك خلال استقبال محمد بن راشد آل مكتوم لرئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، الذي وصل إلى الإمارات الأحد، في زيارة رسمية.

وتطرق محمد بن راشد إلى “أهمية توسيع آفاق التعاون بين دولة الإمارات وجمهورية العراق، لا سيما على صعيد التبادل التجاري والشراكة الاستثمارية وتبادل الخبرات الفنية في مجال البنى التحتية”.

وأكد حاكم دبي “استعداد دولة الإمارات لمد يد المساعدة اللوجيستية للعراق في قطاع الموانئ، من أجل تطوير الموانئ العراقية وتأهيلها التأهيل الذي يساعدها على تقديم أفضل الخدمات اللوجيستية لمستخدميها”.

بدوره، أعرب مصطفى الكاظمي عن “رغبة حكومته في الاستفادة من تجربة دولة الإمارات في استخدام الذكاء الاصطناعي بالإدارة والاقتصاد والاستثمار والتجارة والبنية التحتية”.

ولفت إلى أن “تجربة دبي الفريدة والنموذج في هذه المجالات، تعد مثالاً يحتذى به لجميع دول المنطقة”.

وأعرب الكاظمي عن شكره حول “ما تقدمه قيادة الإمارات من دعم ومساندة للشعب العراقي كي يعيد بناء ما دمَّرته الحرب”، لا سيما إعادة تأهيل المساجد والمعابد التاريخية والكنائس وسائر المباني التاريخية التي تشهد على حضارة العراق وشعبه قديماً وحديثاً.

ويمتلك العراق منفذًا بحريًا وحيدًا يقع على الخليج العربي من خلال محافظة البصرة بساحلٍ طوله 58 كم، وهذا يمثل 1.6 بالمئة من مجموع حدود جمهورية العراق.

ويعمل العراق على زيادة القدرة الاستيعابية لموانئه من خلال إنشاء ميناء الفاو الكبير وزيادة الأرصفة في الموانئ الحالية.

كما يملك العراق بعض المنصات النفطية العائمة لتصدير النفط.

أما الإمارات فباتت من خلال شركة “موانئ دبي” أحد أبرز المشغلين والمطورين للموانئ في العالم.

وتشغّل موانئ دبي العالمية أكثر من 60 محطة (ميناء) في ست قارات، وحاويات متداولة تدر نحو 80 بالمئة من عائدها.

وتمتلك الشركة سلسلة من المشروعات التوسعية والتنموية في الأسواق النامية الرئيسة، وتشمل الهند، والصين، والشرق الأوسط.

ووصل الكاظمي إلى الإمارات العربية المتحدة، على رأس وفد وزاري، في زيارة رسمية يبحث خلالها تعزيز العلاقات بين البلدين في عديد من المجالات.

وهذه هي الزيارة الثانية التي يقوم بها الكاظمي إلى بلد خليجي خلال أسبوع، حيث زار الرياض الأسبوع الماضي، وأبرم عدة اتفاقيات متنوعة.

ويسعى الكاظمي إلى إخراج بلده من أتون الحرب المستمرة منذ نحو عشرين عامًا وإعادته إلى محيطه العربي.

شارك