مصر.. السجن المؤبد لـ”محمود عزت” في قضية “مكتب الإرشاد”

أصدرت محكمة مصرية، الخميس، حكمًا بالسجن المؤبد على محمود عزت الذي كان قائمًا بأعمال المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين بعد أشهر من القبض عليه في شقة بالقاهرة.

واعتقل السلطات المصرية عزت في أغسطس آب الماضي خلال مداهمة لشقة سكنية في منطقة التجمع الخامس شرقي القاهرة.

وصدر الحكم بعد إدانة عزت في القضية المعروفة إعلاميًا بأحداث مكتب الإرشاد، حيث تم اتهامه بعدة اتهامات بينها التحريض على العنف وتوفير أسلحة خلال اشتباكات خارج مقر الجماعة بين أنصارها ومعارضيها عام 2013.

وكانت أحكام بالسجن المؤبد قد صدرت أيضًا في قت سابق بحق عدد من قيادات الإخوان المسلمين في ذات القضية.

وتتعلق القضية باشتباكات في 30 يونيو حزيران 2013، أمام مقر مكتب الإرشاد، بضاحية المقطم جنوب شرقي القاهرة، بين مناصرين للجماعة ومعارضين، وأسفرت عن مقتل 9 أشخاص وإصابة 91 آخرين.

وبعد توقيف مرشد الإخوان المسلمين محمد بديع في أغسطس آب 2013، تم تعيين نائبه عزت قائمًا بأعمال المرشد.

وبعد توقيف عزت العام الماضي، اعلن إبراهيم منير، الذي يقيم خارج مصر، نفسه قائمًا بأعمال المرشد، وهو أمر أحدث جدلاً واسعًا، حيث اعتبره البعض قفزًا على المنصب؛ بالنظر إلى عدم وجود آلية واضحة لاختياره.

وبعد عزل الرئيس الراحل محمد مرسي، المنتمي للجماعة، صنفت القاهرة الجماعة منظمة إرهابية واعتقلت العديد من كوادرها على خلفية تهم تتعلق بالإرهاب وممارسة العنف، وهو ما تنفيه الجماعة دائمًا.

شارك