بعد تهديد إسرائيلي.. انقطاع الكهرباء عن منشأة “نطنز” الإيرانية النووية

أعلنت هيئة الطاقة الذرية في إيران، الأحد، عن حادث أثر على شبكة توزيع الكهرباء بأحد أقسام منشأة نطنز النووية، مشيرة إلى أن الحادث الجديد لم يخلف خسائر بشرية، ولم يسبب أي تلوث أو تسرب إشعاعي.

 

وقال المتحدث باسم الهيئة إن التحقيقات جارية لمعرفة أسباب الخلل الجزئي في هذه المنشأة التي تقع تحت الأرض في أصفهان على بعد 400 كيلومتر جنوب العاصمة طهران، مضيفًا أن النتائج ستعلن لاحقًا.

 

ونقل التلفزيون الإيراني عن مسؤولين أن الحادث لم يؤثر على شبكة توزيع الكهرباء بالمنشأة، وهي واحدة من عدة منشآت نووية في إيران.

 

ويأتي الحادث في وقت أعلنت طهران عن استخدام أجهزة طرد مركزي جديدة متطورة، وارتفاع مخزونها من اليورانيوم المخصب بنسبة 20 بالمئة إلى 55 كليوغرامُا.

 

وفي يوليو تموز الماضي، تعرض الجزء الظاهر فوق الأرض من مجمع نطنز النووي لأضرار جسيمة جراء حريق وبعد ذلك بأسابيع، أكدت هيئة الطاقة الذرية الإيرانية أن الحادث نتج عن عمل تخريبي.

 

وقبل أيام، قال رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، إن “تل أبيب” لن تقبل بتطوير إيران برامج نووية تهدد وجود “إسرائيل”.

 

فيما قال وزير الجيش بيني غانتس، إن قواته ستدافع عن إسرائيل وستضرب كل ما يمثل خطرًا عليها، وذلك في حديث عن برنامج إيران النووي.

شارك