الحوثيون يعلنون استهداف مطارين سعوديين و”الانتقالي الجنوبي” يهدد الحكومة

قالت جماعة الحوثي اليمنية، الأحد، إنها  استهدفت مرابض الطائرات الحربية في مطارين جنوب السعودية، فيما قالت وسائل إعلام سعودية إن الدفاعات الجوية للتحالف اعترضت طائرة مسيرة حوثية.

 

وقال المتحدث العسكري للحوثيين يحيى سريع، على تويتر، ‏إن طائرتين مسيرتين استهدفتا مرابض الطائرات الحربية السعودية في مطار جازان، وقاعدة الملك خالد الجوية بخميس مشيط.

 

 

إلى ذلك، قالت وسائل إعلام سعودية إن الدفاعات الجوية للتحالف اعترضت طائرة مسيرة أطلقها الحوثيون باتجاه خميس مشيط في منطقة عسير جنوب غربي المملكة.

 

ويأتي ذلك بعد يوم من إعلان وكالة الأنباء السعودية أن التحالف الذي تقوده الرياض دمر طائرة مسيرة مفخخة في الأجواء اليمنية أطلقها الحوثيون تجاه المملكة.

 

وأعلن التحالف، الجمعة، تدمير صاروخ باليستي أطلقه الحوثيون تجاه منطقة جازان تزامنًا مع إعلانهم استهداف مطار أبها الدولي بطائرة مسيرة.

 

وكثف الحوثيون مؤخرًا إطلاق صواريخ باليستية ومقذوفات ومسيّرات على مناطق سعودية، وسط إعلانات متكررة من التحالف بتدميرها.

معارك حجّة

من جهة أخرى، قالت مصادر عسكرية يمنية لقناة الجزيرة إن عددًا من الجنود السودانيين المشاركين ضمن التحالف، قتلوا خلال مواجهات مع الحوثيين في محافظة حجّة شمال غربي اليمن، وإن قتلى وجرحى من الجيش اليمني والحوثيين سقطوا خلال المواجهات.

 

ونقلت وسائل إعلام سعودية عن مصادر، السبت، أن التحالف شن غارات على مواقع للحوثيين في حجَّة.

 

جنوب اليمن

في غضون ذلك، دعا المجلس الانتقالي الجنوبي، المدعوم من الإمارات، قواته إلى أن تبقى على أهبة الاستعداد لمواجهة التحديات واتخاذ ما يلزم من إجراءات وإبقاء جميع الاحتمالات مفتوحة.

وندد المجلس بما سماها الأعمال الهادفة لخلق الفوضى وزعزعة السكينة العامة، كما ندد بـ”الاعتداءات المستمرة على قوات الحزام الأمني في محافظة أبين”.

 

وقال إن هذه الاعتداءات تهدف لفرض واقع جديد على الأرض يمكّن من الوصول بحُرية إلى الساحل والمناطق الأخرى.

 

وقال المجلس الانتقالي الجنوبي إن هذه التحركات تعد تحديًا سافرًا لاتفاق الرياض وجهود التهدئة الهادفة لتهيئة الظروف لعملية التسوية الشاملة.

 

وأضاف المجلس أن هناك أجندة مشبوهة وغير مشروعة تدخل ضمن مخطط إعلان الحرب على الجنوب، على حد تعبيره.

شارك