الحوثيون يعلنون شن هجوم واسع على مواقع عسكرية ونفطية سعودية

قالت جماعة الحوثي اليمينة الاثنين إنها شنَّت هجومًا واسعًا بالطائرات المسيَّرة والصواريخ على أهداف عسكرية ومصاف نفطية سعودية مساء الأحد.

وقال المتحدث العسكري للحوثيين يحيى سريع، في بيان نشره على تويتر، إن ما سمي عملية الثلاثين من شعبان نفذت بـ17 طائرة مسيرة وصاروخًا باليستيا، وإنها استمرت من مساء الأحد حتى فجر الاثنين.

وأشار البيان إلى أن العملية تضمنت استهداف مصافي شركة أرامكو في منطقتي جدة (غرب) والجبيل (شرق) بـ 10 طائرات مسيرة، إضافة إلى مواقع عسكرية في منطقتي خميس مشيط وجازان (جنوب) بـ 5 طائرات مسيرة وصاروخين باليستيين.

ويأتي ذلك بعد يوم من إعلان جماعة الحوثي أنها استهدفت مواقع في جازان وخميس مشيط، في وقت ذكرت وسائل إعلام سعودية أن التحالف اعترض ودمر صاروخًا باليستيا و4 طائرات مسيرة مفخخة.

وقال التحالف الذي تقوده السعودية، الأحد، إن محاولات الحوثيين التي وصفها بالعدائية ممنهجة ومتعمدة لاستهداف المدنيين، مضيفًا أنه “يتخذ الإجراءات العملياتية اللازمة لحماية المدنيين، بما يتوافق مع القانون الدولي الإنساني”.

وكثف الحوثيون الآونة الأخيرة إطلاق الطائرات المسيرة والصواريخ الباليستية على مناطق سعودية، وسط إعلانات متكررة من التحالف بتدميرها، وذلك بالتوازي مع جهود دبلوماسية تقوم بها الأمم المتحدة والولايات المتحدة للتوصل إلى اتفاق لوقف إطلاق النار في اليمن.

شارك