الشيوخ الإيطالي يصوت لمنح الجنسية لـ”باتريك زكي” المحبوس في مصر

صوّت مجلس الشيوخ الإيطالي بأغلبية كبيرة لصالح اقتراح يحث الحكومة على منح الجنسية الإيطالية لطالب مصري مسجون في مصر منذ أكثر من عام.

 

وكانت السلطات المصرية ألقت القبض على باتريك جورج زكي، طالب الدراسات العليا بجامعة بولونيا الإيطالية، في فبراير شباط 2020 لدى وصوله إلى مطار القاهرة.

 

وتم حبس زكي احتياطيًا بتهمة “نشر أخبار كاذبة شكلت تهديدًا للاستقرار الاجتماعي.

 

ورفضت السلطات المصرية دعوات روما للإفراج عن زكي؛ مما دفع مجلس الشيوخ للضغط من أجل منحه الجنسية الإيطالية.

 

وقال مشرعون إن مثل هذه الخطوة لن توفر له أي غطاء دبلوماسي، لكنها سترسل إشارة قوية للقاهرة.

 

ووافق مجلس الشيوخ على الاقتراح بأغلبية 208 أصوات دون اعتراض، مع امتناع 33 عن التصويت.

 

لكن مارينا سيريني نائبة وزير الخارجية الإيطالي قالت إنه من غير المرجح أن تعتمد الحكومة على هذا التصويت، قائلة إن مثل هذه الخطوة قد تدفع مصر للتعنت.

 

وأضافت “تواجه إيطاليا صعوبات جمة في توفير الحماية القنصلية للرجل، لأنه أيضًا مواطن مصري”، مشيرة إلى أن منحه الجنسية قد يأتي بآثار عكسية.

 

وحظيت القضية باهتمام كبير في إيطاليا التي تعرضت لصدمة عام 2016 بعد مقتل الطالب الإيطالي جوليو ريجيني في القاهرة.

 

واتهم الادعاء الإيطالي لأربعة ضباط كبار بأجهزة الأمن المصرية بالتورط في اختفاء ريجيني ومقتله، وهي الاتهامات التي نفتها القاهرة بشكل قاطع.

وأخطرت النيابة الإيطالية الضباط المصريين الأربعة ببدء الجلسات الأولية لمحاكمتهم في 29 أبريل نيسان الجاري.

 

شارك