سيدة إيطالية تقول إن ولدها المختطف منذ 40 عامًا هو رجل أعمال إماراتي

ادعت سيدة إيطالية إن ابنها، الذي اختطف قبل نحو 40 عامًا عندما كان عمره 6 أعوام، أصبح الآن رجل أعمال عربيًا ثريًا يسكن الإمارات.

 

وقالت السيدة بيانكا كولياني لصحيفة “Corriere della Sera” اليومية الإيطالية  إن ولدها ماورو رومانو هو نفسه محمد الحبتور (52 عامًا)، نجل رجل الأعمال الإماراتي خلف الحبتور.

 

 

وأضافت كولياني أنها تأكدت من ذلك بعد رؤيتها لندوب موجودة في جسد محمد الحبتور، واحدة على حاجبه والأخرى على يده اليمنى.

 

وقالت الصحيفة إن الحبتور رفض إجراء اختبار الحمض النووي لغاية الآن من أجل حل لغز هذه القضية.

 

ووفقًا للصحيفة فإن أقارب الفتى المختطف يخططون للذهاب إلى دبي لإجبار الحبتور على إجراء الاختبار بمساعدة القنصلية الإيطالية هناك.

 

وقالت كولياني لوكالة “أنسا” الإيطالية “اتمنى أن يكون هو (ولدي)، لأن ذلك يعني أنه لا يزال على قيد الحياة ولم يتم قتله”.

 

وحاول موقع “الحرة” الحصول على رد من الحبتور على هذه المزاعم عبر البريد الإلكتروني وهاتف مجموعة الحبتور التي يمتلكها والده ويعمل فيها نائبًا لرئيس مجلس الإدارة، لكننا لم نحصل على رد.

شارك