70 ألف فلسطيني يصلون الجمعة الأولى في رمضان بالمسجد الأقصى

أدى نحو سبيعن ألف فلسطيني، صلاة الجمعة الأولى من شهر رمضان، في المسجد الأقصى، بمدينة القدس المحتلة، رغم القيود الإسرائيلية.

 

وقال الشيخ عزام الخطيب، مدير عام دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس، لوكالة الأناضول إن 70 ألف مصل، أدوا صلاة الجمعة اليوم في المسجد الأقصى.

 

ومنعت سلطات الاحتلال الإسرائيلية سكان الضفة الغربية، من الوصول الى المسجد الأقصى لأداء الصلاة باستثناء عدة آلاف من الذين تلقوا التطعيم ضد فيروس كورونا.

 

كما منعت جميع سكان قطاع غزة من الوصول إلى المسجد لأداء الصلاة. وانتشرت قوات من شرطة الاحتلال، في شوارع المدينة، منذ ساعات صباح اليوم.

 

وبدأ توافد الفلسطينيين من سكان القدس والمدن والبلدات العربية في إسرائيل، منذ ساعات صباح اليوم. وحيّا الشيخ عكرمة صبري، خطيب الأقصى، في خطبة الجمعة الفلسطينيين الذين زحفوا إلى المسجد.

 

وقال “إن زحفكم إلى المسجد الأقصى للصلوات، لهو تذكير للمسلمين في العالم بالمسجد الأقصى الأسير”. داعيَا الفلسطينيين إلى مواصلة “شد الرحال إلى المسجد”.

 

وكانت دائرة الأوقاف الإسلامية بالقدس، قد علّقت في شهر رمضان، من العام الماضي، قدوم المصلين إلى المسجد بسبب انتشار فيروس كورونا.

 

وطلبت دائرة الأوقاف الإسلامية بالقدس، من الوافدين إلى المسجد الالتزام بالتعليمات الصحية بما فيها ارتداء كمامات، والتباعد، وجلب سجاجيد خاصة للصلاة.

 

وانتشرت فرق النظام والكشافة وحراس وحارسات وسدنة المسجد الأقصى، لتقديم المساعدة للمصلين. وشهدت أسواق البلدة القديمة في مدينة القدس حركة تجارية نشطة.

 

المصدر: الأناضول

شارك