انتشال جثث 41 مهاجرًا غرقوا أمام السواحل التونسية

قالت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين والمنظمة الدولية للهجرة، إنه تم حتى الآن انتشال جثث 41 مهاجرًا، بينهم طفل واحد على الأقل، بعد انقلاب قارب مساء الخميس الماضي قبالة سواحل تونس، الجمعة.

 

 

وتم إنقاذ ثلاثة ناجين من قبل خفر السواحل الوطني التونسي، بحسب بيان صادر عن المنظمتين.

وبناءً على المعلومات الأولية، فإن جميع الذين لقوا حتفهم كانوا من إفريقيا جنوب الصحراء.

 

وقالت البيان “إن هذه الخسائر المأساوية في الأرواح تؤكد مرة أخرى الحاجة إلى تعزيز وتوسيع عمليات البحث والإنقاذ التي تقودها الدولة عبر وسط البحر الأبيض المتوسط”.

 

وأشار البيان إلى أن نحو 290 شخصًا فقدوا حياتهم حتى الآن هذا العام.

 

وأوائل مارس آذار الماضي، لقي 39 لاجئًا ومهاجرًا حتفهم قبالة الساحل التونسي.

 

وتضاعفت الرحلات البحرية من تونس إلى أوروبا أكثر من ثلاث مرات خلال العام الجاري مقارنة بالفترة نفسها من عام 2020.انت

شارك