لجنة أممية تتساءل: هل أميرة دبي المختفية ما تزال على قيد الحياة؟

أبوظبي-جوبرس

أعرب خبراء حقوق الإنسان التابعون للأمم المتحدة عن قلقهم يوم الثلاثاء من أن حكومة دبي لم تستجب لطلبات متكررة لإثبات أن الشيخة لطيفة بنت محمد آل مكتوم، ابنة حاكم دبي، على قيد الحياة وبصحة جيدة.

وقال محللو الأمم المتحدة في بيان جاء بعد شهرين من نشر أصدقاء الشيخة لطيفة لقطات فيديو درامية قالت فيها إنها محتجزة في أحد قصور دبي وتخشى على حياتها، إن “الأدلة على الحياة والتأكيدات بشأن سلامتها مطلوبة بشكل عاجل”.

ووفقًا لصحية “نيويورك تايمز”، فقد سعى الخبراء الـ 13، بمن فيهم أعضاء في لجنة معنية بالاختفاء القسري، إلى تصعيد الضغط الدولي على حكومة دبي من خلال المطالبة بالإفراج الفوري عن الشيخة لطيفة.

وقال ديفيد هايغ، المحامي البريطاني الذي يناضل من أجل إطلاق سراح الشيخة لطيفة، للصحيفة: “من واجب زعماء العالم الآن دعم الأمم المتحدة وتقديم دعمهم للإفراج الفوري عنها”.

وحاولت الأميرة البالغة من العمر 35 عامًا الهروب من حياتها الخاضعة للسيطرة عن كثب في دبي مرتين، في عام 2002 وعام 2018.

وفي المرة الثانية، فرَّت على متن يخت، لكن قوة كوماندوز هندية داهمت السفينة بالقرب من ساحل وسلمتها الهند لضباط أمن إماراتيين.

ولم تظهر الشيخة لطيفة في الأماكن العامة منذ ذلك الحين ، حيث ظهرت مرة واحدة في صورة مأدبة غداء عام 2018 حضرتها الرئيسة الأيرلندية السابقة ماري روبنسون. 

الشيخة لطيفة قالت إن ظهورها مع ماري روبنسون في 2018 كان من تنظيم أفراد الأسرة المهتمين بالترويج لـ “الدعاية”

في ذلك الوقت، قالت السيدة روبنسون إنها تعتقد أن الشيخة لطيفة كانت مضطربة عقليًا وتتلقى رعاية جيدة من عائلتها، لكنها أخبرت “بي بي سي” لاحقًا أنها تعرضت “لخداع مروّع”.

وقالت الشيخة لطيفة في مقطع الفيديو الأخير، الذي قال أصدقاؤها إنه تم تسجيله على هاتف محمول وتم تهريبه من قبل وسطاء: “كل يوم، أشعر بالقلق على سلامتي، لا أعرف حقًا ما إذا كنت سأعيش في هذا الوضع”.

Sheikha (Princess) Latifa Al Maktoum – FULL VIDEO – Escape from Dubai – #FreeLatifa

Latifa Bint Mohammed bin Rashid Al MaktoumPrincess Latifa was born on 5 December 1985. She is an Emirati princess and a member of the Dubai royal family. As …

وقالت لجنة الأمم المتحدة إن تأكيدات دبي السابقة بأنها تتلقى الرعاية من قبل أفراد أسرتها ومهنيين طبيين “ليست كافية في هذه المرحلة”.

ولم يتسن لـ”نيويورك تايمز” الوصول إلى البعثات الدبلوماسية لدولة الإمارات العربية المتحدة في جنيف ولندن للتعليق على بيان لجنة الأمم المتحدة.

وتعزز القلق على سلامة الشيخة لطيفة من خلال روايات عن السلوك القاسي من قبل والدها، والتي ظهرت في إجراءات الطلاق التي رفعتها إحدى زوجاته، الأميرة هيا بنت الحسين، في المحاكم البريطانية.

والعام الماضي، أكد قاض أن الشيخ محمد خطف شمسة شقيقة الشيخة لطيفة. 

واستمعت المحكمة إلى أنها احتجزت في شوارع كامبريدج في أغسطس آب 2000 بعد أن تركت عقارًا يملكه والدها، ثم نقلت بطائرة هليكوبتر إلى فرنسا ثم عادت إلى دبي.

وفي محاولة لتصعيد الضغوط الدولية، قال هايغ إن الحملة ستطلب من الحكومتين البريطانية والأمريكية والاتحاد الأوروبي الأسبوع المقبل فرض عقوبات مالية وحظر سفر على الشيخ محمد وخمسة آخرين قال إنهم متورطون في اعتقال الشيخة لطيفة.

وقال هايغ إن من بينهم رئيس الأمن الإماراتي، اللواء أحمد ناصر الريسي، الذي عرضته الإمارات كمرشح لقيادة منظمة الشرطة الدولية (الإنتربول).

وللشيخ محمد، المصنف بين أغنى رجال العالم، مقتنيات واستثمارات كبيرة في بريطانيا والولايات المتحدة.

شارك