يباع بألف دولار.. “فايزر” تؤكد أنها وجدت لقاحات مزيفة باسمها في بعض الدول

واشنطن-جوبرس

كشفت صحيفة “وول ستريت جورنال“، يوم الأربعاء، أن شركة “فايزر” الأمريكية المنتجة للقاح المضاد لفيروس كورونا المستجد، رصدت لقاحات مزيفة باسمها، واستغلها “بعض المجرمين”.

وقالت الشركة إنها تعرفت على الدول التي يباع فيها اللقاح المزور، وهي المكسيك وبولندا، وتم اختبار اللقاحات المصادرة من قبل الشركة، والتأكد من أنها مزيفة.

وأضافت فايزر أن قنينات لقاح “فايزر-بيونتك” التي تمت مصادرتها من المكسيك كانت تحمل ملصقات مزورة، في حين احتوت اللقاحات المصادرة من بولندا على علاج مضاد للتجاعيد.

ففي المكسيك، تم تطعيم 80 شخصًا من هذا اللقاح المزيف مقابل ألف دولار للجرعة، في حين قالت السلطات البولندية إنه لم يتلق أي شخص هذا اللقاح المزيف، حيث تم القبض على المجرمين قبل أن يباشروا عملية التطعيم.

ولقاح “فايزر-بيونتك” طورته شركة فايزر الأمريكية وشريكتها “بيونتك” الألمانية، ويعمل على تقنية “الحمض النووي الريبوزي المرسال” (messenger RNA) أو “إم آر إن إيه” (mRNA)، وهو جزيء يخبر الخلايا بما يجب أن تصنعه.

شارك