الحرس الثوري الإيراني: نراقب تحركات “الأعداء” في مياه الخليج بدقة

طهران-جوبرس

قال قائد القوى البحرية في الحرس الثوري الإيراني علي رضا تنكسيري، يوم الخميس، إن بلاده تراقب بدقة وعن كثب كافة تحركات “الأعداء” في المنطقة والمياه الخليجية.

وأشار تنكسيري إلى أن كافة السفن، بما فيها العسكرية الأمريكية، ملزمة بإبلاغ طهران بهويتها ومسار تحركها قبل دخولها مضيق هرمز.

وكان رئيس هيئة الأركان الأمريكية المشتركة الجنرال مارك ميلي، قال إن زوارق إيرانية اقتربت من سفن البحرية الأمريكية بمنطقة الخليج في الآونة الأخيرة بشكل غير آمن واستفزازي.

وأضاف الجنرال ميلي أن الإيرانيين يمتلكون مجموعة متنوعة من السفن والزوارق للقيام بدوريات، ولديهم قوارب سريعة، كما أن لدينا في تلك المنطقة مجموعة متنوعة من السفن البحرية إلى جانب سفن حلفائنا، فضلًا عن عبور مجموعة كبيرة من السفن التجارية تلك المنطقة.

وأشار إلى أن هناك بعض الأنشطة من الزوارق الإيرانية في الأيام الأخيرة، واقتربت من السفن الأمريكية، معتبرًا أن ذلك السلوك غير آمن واستفزازي، و”نتخذ الإجراءات المناسبة لحماية أنفسنا”.

من جهتها، قالت مديرة المخابرات الوطنية الأمريكية أفريل هينز إن إيران تشكل التحدي الرئيسي لمصالح واشنطن في الشرق الأوسط.

وأضافت هينز في جلسة استماع للجنة القوات المسلحة بمجلس الشيوخ الأمريكي أن إيران تسعى لإظهار القوة مع جيرانها، مشيرة إلى أن العراق سيكون ساحة معركة لنفوذ طهران.

يأتي ذلك بالتزامن مع دخول مفاوضات فيينا لإحياء الاتفاق النووي بين الولايات المتحدة وإيران، مراحل متقدمة خلال الأيام الأخيرة.
شارك